الاخبار -
ميتا تغلق محفظتها الرقمية نوفي في سبتمبر 2022

: 91
الاحد,3 يوليو 2022 - 05:14 ص
كتب aitnews

أنهت شركة ميتا الإصدار التجريبي من محفظتها الرقمية نوفي التي كانت تمثل الجزء الأخير من مشروع العملة المشفرة المتعثر.

ميتا تغلق محفظتها الرقمية نوفي في سبتمبر 2022
اضغط للتكبير


وقالت الشركة عبر موقع نوفي الإلكتروني: تغلق المحفظة في الأول من شهر سبتمبر 2022. ونطلب من المستخدمين سحب أموالهم في أقرب وقت ممكن.

ويفقد المستخدمون إمكانية الوصول إلى حساباتهم بحلول شهر سبتمبر، ولن يكونوا قادرين على إضافة أموال إلى نوفي اعتبارًا من 21 يوليو.

كما لن يتمكن المستخدمون من الوصول إلى سجل المعاملات أو البيانات الأخرى بعد انتهاء الإصدار التجريبي.

وفي حال نسي شخص ما سحب رصيده المتبقي، تقول ميتا إنها قد تحاول تحويل أمواله إلى الحساب المصرفي أو بطاقة الخصم المضافة إلى الخدمة.

وطرحت ميتا الإصدار التجريبي من نوفي للمستخدمين في الولايات المتحدة وغواتيمالا في شهر أكتوبر الماضي وسط طموحات للسيطرة على مساحة التحويلات المشفرة.

وأنشأت الشركة محفظة نوفي في الأصل لدعم المعاملات السريعة والمجانية باستخدام عملة ديم المشفرة المدعومة من ميتا.

ولكن التحديات التنظيمية أجبرت الشركة على الدخول في شراكة مع Coinbase لاستخدام عملة Paxos المستقرة USDP بدلاً من ذلك للسماح لمستخدمي المحفظة بإجراء المعاملات. وكانت Coinbase تحمي الأموال.

وأوضحت ميتا أنها لا تزال تخطط لإضافة دعم لعملة ديم في وقت لاحق. ولكن الأمور بدأت بالتراجع في نهاية عام 2021 وحتى عام 2022.

وكانت ديم تعرف سابقًا باسم ليبرا. وواجه مشروع العملة المشفرة تمحيصًا دقيقًا بشأن علاقاته مع فيسبوك. ودفع التدقيق المجموعة المستقلة التي تقف وراء ليبرا لإعادة تسمية المشروع إلى ديم في محاولة لإبعاد نفسها عن الشبكة الاجتماعية.

ودعا أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي شركة ميتا إلى إغلاق مشروع نوفي بعد وقت قصير من إطلاقه في شهر أكتوبر 2021.

وأشاروا إلى أنه لا يمكن الوثوق بالشركة لإدارة العملات المشفرة. وعندما أدلى زوكربيرج بشهادته أمام الكونجرس في عام 2019، حاول التخلص من أي مخاوف من أن شركته تدعم إطلاق ديم دون موافقة الجهات التنظيمية.

كانت نوفي جزء من خطة ميتا لتغيير المدفوعات
تقلصت طموحات الشركة بشأن ديم على مدار السنوات القليلة الماضية وسط تدقيق تنظيمي. كما ترك ديفيد ماركوس، الذي ترأس جهود محفظة نوفي، الشركة بعد شهر واحد. وباعت ديم أصولها بنحو 200 مليون دولار في بداية هذا العام، إيذانا بنهاية المشروع.

ولا تعني نهاية ديم أن ميتا تتخلى عن فكرة تطوير الأصول الرقمية والمحفظة المصاحبة لها. وقالت المتحدثة باسم الشركة: نحن نستفيد من السنوات التي أمضيناها في بناء قدرات ميتا بشكل عام عبر البلوك تشين وتقديم منتجات جديدة، مثل المقتنيات الرقمية. يمكنك أن تتوقع أن ترى المزيد منا في مجال الويب 3 لأننا متفائلون جدًا بشأن القيمة التي يمكن أن تحققها هذه التقنيات للأشخاص والشركات في منطقة الميتافيرس.

وبدأت الشركة باختبار الرموز غير القابلة للاستبدال NFT عبر إنستاجرام، كما وصل الدعم إلى فيسبوك أيضًا. وتطور الشركة أيضًا عملة رقمية تسمى Zuck Bucks، التي لا تعتمد على البلوك تشين.

وألمح مارك زوكربيرج في الشهر الماضي إلى إنشاء محفظة رقمية. وتساعد هذه المحفظة في إدارة وتخزين الملابس الرقمية والفن ومقاطع الفيديو والموسيقى والتجارب والأحداث الافتراضية والمزيد.

وقد تكون المحفظة قابلة للتشغيل البيني عبر تجارب ميتافيرس المختلفة. ويعكس ذلك أهداف مجتمع معايير ميتافيرس.

وساعدت ميتا ومجموعة من الشركات الأخرى في تشكيل مجتمع معايير ميتافيرس. ويدعو المجتمع إلى وضع معايير لتجارب الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

وحدث تقلص طموحات ميتا بشأن نوفي وسط التباطؤ في أسواق العملات المشفرة ومشاكل السيولة في الشركات الرئيسية مثل Celsius و 3AC.

اقرأ ايضآ

  • ساحات دولية لمعارك العملات المشفرة
  • تعاون واشنطن وسيول لمواجهة الأنشطة السيبرانية لكوريا الشمالية
  • رفض رفع القيود عن مسرب معلومات الترسانة النووية الإسرائيلية
  • القطار المغناطيسي الصيني يجتاز الاختبارات النهائية
  • نظارات يابانية ذكيّة لمساعدة الصم على الاستمتاع بالسينما
  • فيسبوك
    تعليقات


    تقنيات وأبحاث حديثة للتخفيف من أعباء الأمراض المزمنة
    لما يقرب من قرن من الزمان، يعكف الباحثون والعلماء عن أدوية جديدة تواكب التطورات الخطيرة التي وصلت إل

    خريطة طريق لتوظيف التكنولوجيا في حفظ المناخ بأفريقيا
    تؤكد الدراسات المتخصصة أن أفريقيا نجحت في تكرار النجاح الذي حققته في قطاع المناخ، عبر توظيف تكنولوجي

    صرخة ضد العملات المشفّرة
    على الرغم من الزعم بأن عدداً من المستثمرين الرزينين انخرطوا في العملات المشفرة فإنني لا أزال أرفض أخ

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
     
        
    التاريخ