الأخبار -
توقع خسارة "إكس" الى 75 مليون دولار بسبب ضغوط المعلنين

: 129
السبت,25 نوفمبر 2023 - 10:50 ص
ACCR

تواجه شركة إكس للتواصل الاجتماعي المملوكة لإيلون ماسك خسائر قد تصل إلى 75 مليون دولار من إيرادات الإعلانات بحلول نهاية العام مع وقف العشرات من العلامات التجارية الكبرى حملاتها التسويقية على المنصة.

توقع خسارة "إكس" الى 75 مليون دولار بسبب ضغوط المعلنين
اضغط للتكبير

أدى دعم ماسك منشورا عد معاديا للسامية على المنصة الأسبوع الماضي إلى وقف عدة شركات منها والت ديزني ووارنر براذرز ديسكفري لإعلاناتها مؤقتا على المنصة المعروفة سابقا باسم تويتر.
وردت شركة إكس برفع دعوى قضائية ضد مجموعة ميديا ماترز المعنية بمراقبة وسائل الإعلام قائلة إن المنظمة شوهت سمعة المنصة من خلال تقرير ذكر أن إعلانات علامات تجارية كبرى منها أبل وأوراكل ظهرت بجوار منشورات عن أدولف هتلر والحزب النازي.
وذكر تقرير وفقا لـ"صحيفة نيويورك تايمز "أن الوثائق الداخلية أشارت إلى أكثر من 200 وحدة إعلانية لشركات مثل أمازون وكوكاكولا ومايكروسوفت والتي أوقف كثير منها الإعلانات مؤقتا على المنصة أو يدرس وقف الإعلانات.
وقالت إكس أمس إن 11 مليون دولار من الإيرادات معرضة للخطر وأن الرقم الدقيق يتغير مع عودة بعض المعلنين إلى المنصة وزيادة آخرين الإنفاق، وفقا للتقرير.

 


Share/Bookmark

اقرأ ايضآ

  • أول مريض يتلقى شريحة "نيورالينك"
  • برمجية خبيثة لاختراق الحسابات البنكية
  • اتفاق بين الشركات التقنية لمكافحة تلاعب الذكاء الاصطناعي بالانتخابات
  • شركة أميركية تصور الوجوه من الفضاء
  • تسريب 26 مليار سجل من بيانات المستخدمين
  • فيسبوك
    تعليقات


    غزة وتوجهات جيل زد نحو تغيير السياسة العالمية
    كشفت الحرب الإسرائيلية على غزة عن طبيعة الفاعلين الجدد فى الرأى العام العالمى فى ظل البيئة الرقمية،

    نداء أكرا: المرونة السيبرانية من أجل التنمية
    فى أواخر نوفمبر الماضى عقد الملتقى الدولى حول بناء القدرات السيبرانية فى العاصمة الغانية أكرا تحت رع

    ماذا وراء انخفاض قيمة منصة اكس السوقية؟
    كان من ابرز اخبار استهلها العام الجديد هو الاعلان عن فقد منصة التواصل الاجتماعي «إكس» 71 % من قيمتها

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    الى اي مدى انت راض على اداء المنصات الرقمية في الحرب على غزة ؟
    راضي
    غير راضي
    غير مهتم
     
        
    سيادة الدولة في العصر الرقمي للدكتور عادل عبد الصادق
    التاريخ