ندوات و مؤتمرات -
المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الحادي والعشرين

: 8279
الاحد,29 اكتوبر 2017 - 04:12 ص
كتب ACCR

يناقش تجمع في العاصمة الإماراتية أبوظبي التحديات والفرص المتاحة لتطوير برامج الطاقة النووية السلمية،

المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الحادي والعشرين
اضغط للتكبير
يناقش تجمع في العاصمة الإماراتية أبوظبي التحديات والفرص المتاحة لتطوير برامج الطاقة النووية السلمية، حيث سيركز «المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الحادي والعشرين» على مناقشة دور القطاع في تلبية الاحتياجات العالمية من الطاقة، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتخفيف من آثار التغير المناخي.

ويأتي هذا التجمع الذي يعقد على مدى يومين، بدءاً من غد (الاثنين)، في ظل الاعتراف العالمي بأهمية وفوائد الطاقة النووية السلمية، مع امتلاك أكثر من 30 دولة في كل أنحاء العالم لمحطات للطاقة النووية السلمية، ووجود 30 دولة أخرى تنتظر أو تستعد لإدخال الطاقة النووية ضمن خططها لتنويع مصادر الطاقة.

ويشارك في المؤتمر الدولي الذي يعقد كل 4 أعوام خبراء ورواد قطاع الطاقة النووية السلمية العالمي، حيث يقدم المشاركون على المستوى الوزاري خلال المؤتمر بيانات وطنية تتعلق بالطاقة النووية السلمية، وتحليل استراتيجيات الطاقة في دولهم، ورؤيتهم لدور القطاع في المستقبل، كما يركزون على التحديات المتعلقة بالطاقة النووية، والحفاظ عليها أو توسيع نشاطاتها، إلى جانب التوقعات المستقبلية لهذا القطاع.

وقال السفير حمد الكعبي، المندوب الدائم للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية: «يشكل المؤتمر فرصة متميزة للقطاع على المستوى العالمي لتحليل التطورات والتغيرات الجديدة المتعلقة بالطاقة النووية»، وأضاف: «يناقش المؤتمر أحدث تقنيات الطاقة النووية المبتكرة الضرورية للتكيف مع احتياجات الطاقة المتنوعة، وكذلك التعاون الدولي اللازم لتطوير القدرة على الإدارة المستدامة للطاقة النووية في البلدان». ويتضمن المؤتمر جلسة عامة يجري فيها تقديم البيانات الوطنية، ومشاركة عروض تقديمية تتناول الأفكار المبتكرة لعدد من أبرز الشخصيات العالمية المختصة، كما يتضمن 4 جلسات نقاشية، مع كلمة رئيسية تليها جلسات مناقشة بين خبراء دوليين، بالإضافة إلى فعالية على هامش المؤتمر لتسليط الضوء على البرنامج النووي السلمي الإماراتي.

ومن جانبه، قال يوكيا أمانو، المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: «إن تلبية الاحتياجات المستقبلية المتنامية للطاقة في العالم، تتطلب تحقيق الاستفادة المثلى من مختلف مصادر الطاقة المتاحة. ومع أن الطاقة المتجددة، مثل الرياح والطاقة الشمسية، ستلعب دوراً متزايد الأهمية في هذا الإطار، فإن الحاجة ستزداد أيضاً لاستخدام الطاقة النووية من أجل توفير إمدادات ثابتة من الكهرباء، وتمكين الاقتصادات الحديثة من القدرة على الوفاء بالتزامات اتفاقية باريس الخاصة بانبعاثات الغازات الكربونية».

وأضاف أمانو: «ستكون هناك مناقشات بشأن مستقبل الطاقة النووية في هذا المؤتمر، ويسرني أن أرى مشاركة وفود رفيعة المستوى في فعالياته، وهذا يعكس الوعي المتنامي لدى الحكومات بأن العلوم والتكنولوجيا النووية لديها القدرة على مواجهة كثير من التحديات الرئيسية في القرن الـ21 في مختلف المجالات، ومن ضمنها الطاقة».

ويركز المؤتمر أيضاً على التحديات التي تواجه تطوير برامج الطاقة النووية، بما في ذلك التمويل والقبول العام لبرامج الطاقة النووية السلمية، كما يسلط الضوء على الاهتمام الحالي بالطاقة النووية، ولا سيما في الدول الجديدة والمنضمة حديثاً إلى القطاع، مع التركيز على أهمية الالتزام بمعايير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وعلى أهمية البنية الأساسية السليمة والمدعومة بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الكفاءات لإطلاق برنامج نووي سلمي قابل للاستمرار.

اقرأ ايضآ

  • مؤتمر البنية الرقمية،:السعودية تقفز 60 مرتبة عالمية في سرعات الإنترنت
  • مؤتمر «الفضاء» يستعرض مخاطر الاستكشاف
  • مؤتمر «التكنولوجيا والأمن والمجتمع» يناقش مستقبل التقنيات الرقمية
  • الجامعة العربية تطلق رؤية مشتركة للاقتصاد الرقمي
  • تحديات الوصول للمعلومات الصحيحة في مواجهة الأخبار الزائفة
  • فيسبوك
    تعليقات


    تطبيقات الذكاء الاصطناعي والنمو الاقتصادي .
    يعد الذكاء الاصطناعي من أهم إرهاصات الثورة الصناعية الرابعة لما له من تطبيقات عديدة وان كان الذكاء ا

    الثورة الصناعية الرابعة: تحديات وفرص الاستحواذ على القوة الجديدة
    جاءت الثورة الصناعية الرابعة لتطلق شرارة الجيل الرابع من العولمة ، ولتفرض معها المزيد من المتغيرات

    استباحة الفضاء عسكرياً
    ظهرت عدة متغيرات جديدة تربط بين قضية أمن الفضاء الخارجي، وتصاعد وتيرة الصراع الدولي على مقدراته، وان

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تنظيم داعش سيظهر بقوة مرة اخرى عبر الفضاء الالكتروني؟
    نعم نتيجه خسارة معاركه على الأرض
    لا سيتراجع نشاطه مع خسائر ه التنظيمية والفكرية
    ربما سيحاول ان يظهر بشكل جديد وباسم جديد وارض جديدة
     
        
    التاريخ