الاخبار -
تحكم عن بعد في التلفزيون بتحريك أغراض المنزل

: 221
الاحد,8 اكتوبر 2017 - 07:37 م
كتب العرب -لندن

تقنية تحمل اسم 'ماتش بوينت' تسمح باختيار أغراض مختلفة من حياتنا اليومية أو أجزاء الجسم المختلفة، وتحريكها من أجل التحكم في وظائف التلفزيون.

تحكم عن بعد في التلفزيون بتحريك أغراض المنزل
اضغط للتكبير
ابتكر باحث بريطاني تقنية جديدة تسمح بالتحكم عن بعد في أجهزة التلفزيون عن طريق تحريك الأغراض التي نستخدمها في حياتنا اليومية.

ولا تتطلب التقنية الجديدة التي تحمل اسم “ماتش بوينت” سوى كاميرا إنترنت من أجل رصد الحركات وبرنامج خاص يتم تنزيله على التلفزيون. وتسمح هذه التقنية باختيار أغراض مختلفة من حياتنا اليومية أو أجزاء الجسم المختلفة، وتحريكها من أجل التحكم في وظائف التلفزيون.

ومن أجل تشغيل البرنامج، يتم الضغط على أيقونة خاصة على شاشة التلفزيون تمثل الوظائف المختلفة مثل التحكم في درجة الصوت أو تغيير القناة أو درجة السطوع وغيرها. وبمجرد اختيار الوظيفة المطلوبة، يقوم المستخدم بالتلويح بالغرض الذي يريد استخدامه كوسيلة للتحكم في الهواء بحركة دائرية، بحيث يقوم البرنامج بالتعرف على هذا الغرض باعتباره أداة للتحكم عن بعد.

وأفاد الموقع الإلكتروني “نيو ساينتست” المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا بأن التقنية الجديدة التي ابتكرها الباحث كريستوفر كلارك من جامعة لانكستر البريطانية “تبحث ببساطة عن الحركات، وبالتالي فإن أي شخص يمكنه التحكم عن بعد في جهاز التلفزيون”، مضيفا أنه ليس من الضروري أن يظهر الغرض المستخدم في التحكم عن بعد بشكل كامل أمام الكاميرا.

وذكر الموقع الإلكتروني أنه من أجل الحيلولة دون تلقي التلفزيون أوامر عن طريق الخطأ بواسطة المستخدم، قام الباحث كريستوفر كلارك باختيار الحركة الدائرية كوسيلة للربط بين التلفزيون والغرض الذي يتم استخدامه في التحكم عن بعد، حيث أن الشخص عادة لا يقوم بحركات دائرية عن طريق الخطأ.

ويقول كريستوفر كلارك إن التقنية الجديدة لها تطبيقات عديدة، مؤكدا أن العاملين في مجال الطب أبدوا اهتماما بالغا بهذه التقنية، إذ أن الجراحين على سبيل المثال كثيرا ما يحتاجون إلى استعراض بيانات معينة على الشاشات أثناء الجراحة، ولكنهم لا يستطيعون مثلا ترك المبضع أو الأداة الطبية للضغط على أزرار الشاشة.

وبالتالي فإن مثل هذه التقنية سوف تكون لها أهمية بالغة بالنسبة إليهم. ويرى كلارك أنّ من الممكن تطويع هذه التقنية الجديدة بحيث تناسب استخدامات أي شخص يحتاج إلى التحكم في الأجهزة الإلكترونية دون أن يضطر إلى لمسها.

أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • العالم يحتفل بمرور 25 عاماً على أول رسالة نصية
  • توقف عن صناعه نجوم الوهم
  • التحفيز الكهربائي العميق علاجاً لغيبوبة الدماغ
  • نحو «ربيع عربي» في العلوم المعاصرة وبحوثها
  • «واي فاي» يتضمن اسمها كلمة «قنبلة» تؤدي لتحويل مسار طائرة تركية
  • فيسبوك
    تعليقات


    الدبلوماسية الإلكترونية والمدخل الجديد لإدارة السياسة الخارجية
    جاءت عملية اطلاق مصر مبادرة للتحول الرقمي في اطار تبني القيادة السياسية مشروعا وطنيا لخلق دوله اكثر

    مذبحة "الروضه " والرمق الاخير للجماعات الارهابية
    في حين حشدت شركات التسويق الالكتروني على ما اسمته بيوم الجمعه "البيضاء " والتي عرضت تخفيضاتها الهائل

    هل تصبح إستونيا أول دولة "رقمية" في العالم؟
    منذ عام 1997، تسعى إستونيا، التي يبلغ تعداد سكانها مليون و300 ألف نسمة، جاهدة لتنفيذ إحدى الأفكار ال

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تعرض معلوماتك الشخصية للخطر يتصاعد ؟
    نعم
    ربما
    لا
     
        
    التاريخ