دراسات -
أنظمة الذكاء الصناعي يمكنها التلاعب بسلوكيات البشر

: 252
الأحد,14 فبراير 2021 - 09:50 م
كتب سان فرانسيسكو: «الشرق الأوسط أونلاين»

أثبتت دراسة علمية أن أنظمة الذكاء الصناعي الحديثة يمكنها تعلم كيفية العمل مع البشر والتأثير في سلوكياتهم عن طريق رصد نقاط الضعف في العادات البشرية واستغلالها للتأثير في آليات اتخاذ القرار لدى الإنسان.

أنظمة الذكاء الصناعي يمكنها التلاعب بسلوكيات البشر
اضغط للتكبير

وابتكر فريق من الباحثين بالوكالة الوطنية للعلوم في أستراليا منظومة إلكترونية يمكنها اكتشاف نقاط الضغط التي تؤثر في اختيارات البشر واستغلالها عن طريق تقنية للذكاء الصناعي أطلقوا عليها اسم الشبكة العصبية التكرارية للتعلم العميق، وقاموا بتجربة هذه المنظومة من خلال متطوعين بشر شاركوا في ألعاب في مواجهة الكومبيوتر.

وأفاد الموقع الإلكتروني «تيك إكسبلور» المتخصص في التكنولوجيا، بأن هذه الألعاب كانت تعتمد على قيام المتطوعين بمجموعة من الاختيارات ما بين عدد من الألوان أو الرموز لتحقيق مكاسب معينة، واستطاعت منظومة الذكاء الصناعي بعد مراقبة سلوكيات المتطوعين أن تتنبأ باختياراتهم وتوجيههم نحو اختيارات معينة، بل إن درجة نجاح المنظومة في توجيه هؤلاء المتطوعين وصلت في بعض الأحيان إلى سبعين في المائة.

وأكد فريق البحث أن هذه الدراسة ما زالت مجردة وتنطوي على كثير من المواقف والاختيارات التخيلية، وأن هناك حاجة لإجراء مزيد من الأبحاث من أجل تفعيل هذه الفكرة وتطويعها لخدمة المجتمع.

ويرى الباحثون من قسم معالجة البيانات والرقمنة في الوكالة الوطنية للعلوم بأستراليا، أن هذه المنظومة قد تكون لها تطبيقات واسعة مثل تطوير العلوم السلوكية وتوجيه السياسات نحو صالح المجتمع، فضلاً عن فهم السلوكيات البشرية وتوجيهها لاتباع عادات غذائية أفضل أو ترشيد استخدام الطاقة على سبيل المثال، وأضافوا أن أنظمة الذكاء الصناعي يمكنها أيضاً التعرف على نقاط الضعف لدى بعض الأفراد، ومساعدتهم للتغلب على هذه المشكلات والقيام باختيارات أفضل بشكل عام.

اقرأ ايضآ

  • مخاطر جيوسياسية: تأثيرات الذكاء الاصطناعي على الأمن المعلوماتي للدول
  • منظمة التعاون الرقمي ؛ آلية جديدة نحو التنمية المستدامة
  • قراءة في تقرير الامم المتحدة حول التعاون الرقمي
  • في ظل الجائحة : التطرف في حالة اللايقين عبر الانترنت
  • الإعلام الالكتروني والتطرف الديني لدى الشباب . بين المسؤولية والمواجهة
  • فيسبوك
    تعليقات


    أميركا وروسيا والحرب السيبرانية
    لقد أمضى الرئيس جو بايدن حياته السياسية غارقاً في طقوس الدبلوماسية العالمية وملتزماً بها. أما الرئيس

    أربع أولويات لاستراتيجية عالمية في مواجهة الوباء
    تعامل العالم بصورة عشوائية لا تتسم بالتنسيق في بداية مواجهة وباء «كورونا» الجديد، مع تجاهل كثير من ا

    بمقدور بايدن كسب الأصدقاء عبر اتفاق تجاري رقمي
    تعود الولايات المتحدة اليوم إلى آسيا، ويعكف مسؤولو البيت الأبيض على دراسة اتفاق للتجارة الرقمية لمنط

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
     
        
    التاريخ