مقالات -
هدية من الفيسبوك لمكتبي،شكرا..مارك وفريق العمل .. ولكن!

: 79
الاثنين,19 نوفمبر 2018 - 09:55 ص
كتب د.عادل عبد الصادق*

فوجئت باتصال من احدى شركات الشحن بوجود طرد من امريكا لي ، وانه عبارة عن كرتونة ورقية متوسطة الحجم ، ورغم شغفي بمعرفة من هو "الراسل" الا اني التزمت ضبط النفس لحين استقبال الهدية ، ولما جاء موظف شركة الشحن

هدية من الفيسبوك لمكتبي،شكرا..مارك وفريق العمل .. ولكن!
اضغط للتكبير

فوجئت باتصال من احدى شركات الشحن بوجود طرد من امريكا لي ، وانه عبارة عن كرتونة ورقية متوسطة الحجم ، ورغم شغفي بمعرفة من هو "الراسل" الا اني التزمت ضبط النفس لحين استقبال الهدية ،  ولما جاء موظف شركة الشحن ، ووجدت ما سمعت عنه عيانا وفي مكتبي بجريدة  الاهرام ، وجدتها هدية من شركة الفيسبوك ومصحوبة ببرقية شكر على اعتبار انني من ضمن الفاعلين في مجتمع الفيسبوك ، ولاشك ان الهدية بغض النظر عن قيمتها المادية فان لها قيمة معنوية بكل تاكييد ،وبخاصة انها جاءت من شركة عبر الحدود ومن كبري شركات العالم في مجال الشبكات الاجتماعية ، وكون الفيسبوك أصبح ملازما للحياة اليومية للملايين من المستخدمين عبر العالم ، الا ان شكري لـ"مارك" على تلك اللفته الطيبه التي تعبر عن ادارة الشركات للنجاح وكيف تحافظ علية كما تتعامل مع حالات الفشل او الازمه.

ورغم ذلك لن يثنيي من استمرار اعتراضي على بعض من سياسات شركة الفيسبوك المعلنه وغير المعلنه ، وفي اطار انها باتت في قفص الاتهام حول التعاطي مع البيانات الشخصية ، ولعل الاختراق الجديد في شهر اكتوبر لما يزيد على 90 مليون مستخدم جديد يكشف ،ان  الاختراق والتهديد لن يتوقف ،وان امن وحماية البيانات الشخصية  للملايين من المستخدمين سيظل على المحك، و سواء اكان ذلك بعلم الشركة او عبر اختراق من قبل اخرين او عبر قيام طرف ثالث باستغلال البيانات الشخصية .

   ورغم ما حققته الشركة من ارباح مالية طائلة وانتشار غير مسبوق الا انها تواجه بتحديات يمكن ان تؤثر في مستقبل الفيسبوك على المدى الطويل ، ولعل اهم تلك التحديات زيادة المخاوف الامنية من اجراءات حماية البيانات الشخصية للمستخدمين ، ولوجوء عدد من دول العالم الى سن قوانين لحماية تلك البيانات الشخصية من استغلال طرف خارجي، والاتجاه الى انشاء مراكز للبيانات الشخصية داخل تلك الدول لحمايتها ، ومحاولة تدشين شبكات اجتماعية محلية رغم المعوقات .

ولكن ربما ما يعزز قدرة الفيسبوك من امتصاص تلك التحديات هو قدرتها على المرونه الشديدة وتنويع خدماتها وضخامة حجم الاستثمار ،واعتمادها نموذج اعمال خاص ،وان الانتشار الكبير للفيسبوك جعلها قادرة على بناء سوق ضخم ومن ثم فان حدث انسحاب من الفيسبوك فانه لن يؤثر سريعا في الشبكة ، وعلى الرغم من الخسائر المالية التي منيت بها الشبكة جراء اهتزاز سمعتها واسهمها في البورصة الدولية ، فان الشركة التي يبلغ راسمالها المليارات يمكنها ان تعوض خسائرها .والتي حققت فقط خلال الربع الاول من عام 2018 ارتفاع قدره 50% في عائدات الإعلانات لتبلغ 11.79 مليار دولار،وارباح سنوية تقدر بـ 27 مليار دولار.

ولا شك اننا في العالم العربي مستهلكين للشبكات الاجتماعية دون ان يتم توجيه استثمارات عربية لبناء اخري عربية ، وان عملية التقديم في تطوير برمجيات وطنية الى جانب الصناعات التكنولوجية هي ركيزة اساسية من ركائز الامن القومي والحافز على الاقتصاد القومي كذلك ، وياتي ذلك من حقيقة ان من يصنع التكنولوجيا هو من يستطيع السيطرة والتحكم ،وهناك عدد من الدول قد حققت نجاحات مبهرة ومتجاوزة عقد الهيمنة الغربية على التكنولوجيا مثل الصين وايران وكوريا الشمالية والهند وباكستان وغيرها .

وهو ما يثير الاهتمام فيما يتعلق بالدول العربية وبخاصة الدول النفطية والتي تمتلك ثروات طائلة يمكن استثمارها في مجال تصنيع البرمجيات او المعدات  الى جانب سوق الموارد البشرية وبخاصة في مصر وسوريا والجزائر وتعد  صناعه امن المعلومات  من أهم القضايا في المنطقة العربية وذلك لما تفرضه من تحديات في ظل تصاعد حجم المخاطر والتهديدات من ناحية وضعف الاستثمار العربي بها من جهة أخرى 

وتاتي اهمية صناعه امن المعلومات في اطار  العمل على توفير الحماية للمعلومات من المخاطر التي تهددها أو الاعتداء عليها وذلك من خلال توفير الأدوات والوسائل اللازم توفيرها لحماية المعلومات من المخاطر الداخلية أو الخارجية. المعايير والإجراءات المتخذة لمنع وصول المعلومات إلى أيدي أشخاص غير مخولين عبر الاتصالات ولضمان أصالة وصحة هذه الاتصالات ،وترتكز عملية الاستثمار في مجال  أمن المعلومات  على التطوير في مجال أنظمة حماية نظم التشغيل وانظمة حماية البرامج والتطبيقات.وأنظمة حماية قواعد البيانات.وأنظمة حماية الولوج أو الدخول إلى الأنظمة. و هو  ما يكشف عن واقع تلك الصناعة في العالم العربي وما هو حجم الإنفاق الحكومي واستثمارات القطاع الخاص  في الدول العربية وكيفية العمل على مواجهة كافة  التحديات التي تواجه نمو تلك الصناعه والعمل على توفير فرص النهوض بتلك الصناعة بالتعاون بين كافة  الفئات ذات المصلحة من القطاع الحكومي والقطاع الخاص والمجتمع المدني سواء ما يتعلق بالتشريعات، والتقنيات  والاستثمار والاستفادة من بعض التجارب العربية الناجحة  وواهمية توفير بيئة تشريعية تعمل على  حماية الملكية الفكرية والخصوصية  لما لها من تاثير ايجابي على  صناعة امن المعلومات وذلك لتوفير  بيئة موثوقة وآمنة للاقتصاد العربي ،وبخاصة مع الكشف عن حالات التجسس الامريكي وغيرة من دول اخرى على منطقة الشرق الاوسط دون ان يكون لدي العرب اي رد فعل ايجابي او الاسهام في ردود الافعال وخلق المبادرات لمواجهة اختراقات الامن القومي لديها ومن شان توجة الدول العربية  في تلك الصناعة عليها ان تستفيد من عملية التكامل بين الدول العربية وبخاصة مع وجود دول عربية لديها فوائض مالية ضخمة عبر تراكم  رؤوس الاموال البترودولارية في منطقة الخليج وبالتكامل مع دول عربية لديها فوائض في العمالة ،

 ومن شان تقدم صناعة امن المعلومات في العالم العربي  توفير أموال  طائلة تنفق علي استيراد أنظمة امن المعلومات و العمل على نمو نصيب الاقتصاد الرقمي في زيادة الناتج القومي الإجمالي ،و توفير فرص عمل للشباب في ظل تزايد معدلات البطالة ، بالاضافة الى بناء قدرات وطنية تجمع بين الصناعة والتشغيل الحماية ومواجهة  تزايد المخاطر الناتجة من الاختراقات والقرصنة ومحاولة تجاوز خطورة الاعتماد المطلق علي الانظمه الأجنبية في التامين وجذب الاستثمارات الوطنية للاستثمار في تلك الصناعة وخطورة استخدام التطبيقات الأمنية كأسلوب للاختراق بدلا من الحماية  و- تصاعد حجم التهديدات الالكترونية المستهدفة للدول العربية و العمل على تعزيز ثقة المستخدمين في بيئة التعاملات الالكترونية 

                          وترتبط تلك القضية  بشكل جوهري كذلك  بـ الأمن والخصوصية ومحاولة تعزيز وجود  بيئة موثوقة وآمنة" ،وذلك لكون صناعه امن المعلومات تلعب دورا كبيرا في زيادة معدلات الحماية  والحفاظ علي خصوصية المستخدمين ، وتعزيز الثقة في بيئة التعاملات الالكترونية .الى جانب علاقة صناعه امن المعلومات بالقدرة على توفير الحماية المتكاملة للأنظمة ،والحد من إمكانيات الاختراق والتجسس الخارجي ،  

 ومن زاويه اخري يرتبط عملية تطوير صناعة امن المعلومات بتنمية ثقافة الإبداع والابتكار لدي الشباب من اجل تعزيز فرص التنمية الاقتصادية بشكل عام وصناعة امن المعلومات على نحو خاص ومدى توفير ذلك لفرص عمل وتدريب وبناء القدرات وتنمية روح الابداع والابتكار لدى الشباب ،وتعزيز حماية الملكية الفكرية لإنتاج البرمجيات وهو ما يساهم في دعم دور الشباب في التنمية التكنولوجية ، بالاضافة الى دور صناعه امن المعلومات في تحقيق النمو الاقتصادي .

 

اقرأ ايضآ

  • من التواصل الاجتماعي إلى معرض الأحوال الشخصية
  • باسوورد
  • الذكاء الاصطناعي والأفق الخطير
  • هل تمثل العملات الرقمية تهديدا للاقتصاد والأمن القومي ؟
  • اختراع الذكاء
  • فيسبوك
    تعليقات


    هدية من الفيسبوك لمكتبي،شكرا..مارك وفريق العمل .. ولكن!
    فوجئت باتصال من احدى شركات الشحن بوجود طرد من امريكا لي ، وانه عبارة عن كرتونة ورقية متوسطة الحجم ،

    هل تمثل العملات الرقمية تهديدا للاقتصاد والأمن القومي ؟
    تطرح عمليات التحول الرقمي من حين لأخر فرص وتحديات أمام المجتمع نتيجة لحجم المكاسب المتوقعه وفي نفس ا

    اختراع الذكاء
    فى مقال الأسبوع الماضى وصفت الثورة الصناعية الرابعة التى تجتاح العالم بأنها ثورة الذكاء او الثورة ال

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تنظيم داعش سيظهر بقوة مرة اخرى عبر الفضاء الالكتروني؟
    نعم
    لا
    ربما
     
        
    التاريخ