الاخبار -
تطبيقات الصحة لا تغني عن الطبيب

: 204
الاحد,8 اكتوبر 2017 - 07:35 م
كتب العرب -لندن

تطبيقات الهواتف الذكية في القطاع الطبي والصحي توفر العديد من الوظائف المفيدة؛ حيث إنها تساعد على زيادة اللياقة البدنية وتجنب الشكوى.

تطبيقات الصحة لا تغني عن الطبيب
اضغط للتكبير
توفر تطبيقات الهواتف الذكية في القطاع الطبي والصحي العديد من الوظائف المفيدة؛ حيث إنها تساعد على زيادة اللياقة البدنية وتجنب الشكوى والأعراض. غير أن أورس فيتو ألبيرشت، من كلية الطب في هانوفر، أشار إلى أن الكثير من مطوّري هذه التطبيقات لا ينتمون إلى القطاع الصحي.

وأضاف الخبير الألماني أن هناك جملة من السمات تميز التطبيقات الجيدة: أن يكون هناك خبراء في الطب قاموا باختبار المحتويات من حيث صحتها ودقتها، بالإضافة إلى إخبار المستخدم بمصادر هذه المعلومات أو الدراسات الطبية المختلفة.

وتحدد كل جمعية طبية مبادئ توجيهية لكيفية علاج الأمراض المعنية، ولذلك لا بدّ من النصائح والإرشادات الواردة في التطبيقات أن تتبع نفس هذه المبادئ التوجيهية.

ولا بدّ من الكشف عن الجهة، التي تقف وراء تطوير التطبيق وكيفية تمويله، وسرعان ما يتمكن المستخدم من التعرف على هذه المعلومات مع التطبيقات الخطرة، ومن الأفضل أن يكون التطبيق خاليا من الإعلانات، وأن تحدد الشركة المطورة للتطبيق جهة اتصال معينة للتواصل معها في حال الاستفسارات.

وقد يصعب على المستخدم العادي تقييم بعض النقاط السابقة، ولذلك تتوجّب عليه في هذه الحالة استشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان تطبيق التحكم في الوزن أو بناء العضلات صحيحا أم لا.

أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • العالم يحتفل بمرور 25 عاماً على أول رسالة نصية
  • توقف عن صناعه نجوم الوهم
  • التحفيز الكهربائي العميق علاجاً لغيبوبة الدماغ
  • نحو «ربيع عربي» في العلوم المعاصرة وبحوثها
  • «واي فاي» يتضمن اسمها كلمة «قنبلة» تؤدي لتحويل مسار طائرة تركية
  • فيسبوك
    تعليقات


    الدبلوماسية الإلكترونية والمدخل الجديد لإدارة السياسة الخارجية
    جاءت عملية اطلاق مصر مبادرة للتحول الرقمي في اطار تبني القيادة السياسية مشروعا وطنيا لخلق دوله اكثر

    مذبحة "الروضه " والرمق الاخير للجماعات الارهابية
    في حين حشدت شركات التسويق الالكتروني على ما اسمته بيوم الجمعه "البيضاء " والتي عرضت تخفيضاتها الهائل

    هل تصبح إستونيا أول دولة "رقمية" في العالم؟
    منذ عام 1997، تسعى إستونيا، التي يبلغ تعداد سكانها مليون و300 ألف نسمة، جاهدة لتنفيذ إحدى الأفكار ال

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تعرض معلوماتك الشخصية للخطر يتصاعد ؟
    نعم
    ربما
    لا
     
        
    التاريخ