دراسات -
أميركا والصين تتصدران الدول المنتجة للنفايات الإلكترونية

: 756
الاحد,19 ابريل 2015 - 01:11 م
كتب أوسلو - رويترز

ذكرت دراسة أجرتها الأمم المتحدة نُشرت اليوم الأحد أن الولايات المتحدة والصين ساهمتا أكثر من أي دول أخرى في النفايات الإلكترونية في العام 2014، مثل الهواتف الخلوية ومجففات الشعر والبرادات، مشيرة إلى أن أقل من سدس هذه المخلفات يخضع إلى إعادة تدوير في جميع أنحاء العالم.

أميركا والصين تتصدران الدول المنتجة للنفايات الإلكترونية
اضغط للتكبير
وأشارت الدراسة إلى أن الولايات المتحدة هي البلد الأكثر إنتاجاً للنفايات الإلكترونية، إذ تخلّصت من 7.1 مليون طن في العام الماضي تليها الصين بستة أطنان، ثم اليابان وألمانيا فالهند. وقالت جامعة "الأمم المتحدة" إن "العالم تخلّص في الإجمال في عام 2014 من 41.8 مليون طن من النفايات الإلكترونية التي تشمل أي جهاز له سلك كهربائي أو بطارية، وإن حجم إعادة التدوير بلغ 6.5 مليون طن تقريباً". واعتبر رئيس الجامعة وأحد مساعدي الأمين العام دايفيد مالون أن "النفايات الإلكترونية تشكّل منجماً حضارياً قيّماً واحتياطياً كبيراً محتملاً للمواد القابلة لإعادة التدوير في جميع أنحاء العالم"، فيما قدّرت الدراسة قيمة المواد التي تم التخلص منها ومن بينها الذهب والنحاس والحديد والفضة بنحو 52 بليون دولار. وأشار الباحثون إلى أنه من المجدي اقتصادياً استعادة المعادن التي تحتوي عليها الأجهزة الإلكترونية المهملة في الكثير من الأحوال والتي تشمل 16.5 مليون طن من الحديد، و1.9 مليون طن من النحاس، بالإضافة إلى 300 طن من الذهب. وقُدرت قيمة كمية الذهب المهملة بنحو 11.2 بليون دولار، وسط استخدام هذا المعدن الثمين في الأجهزة الكهربائية على اعتبار انه ينقل الكهرباء جيداً وغير قابل للتآكل. ولفت مالون إلى أن المواد الخطيرة التي تحتوي عليها النفايات الإلكترونية، تمثّل منجماً ساماً يجب التعامل معه بأقصى درجات العناية، في إشارة إلى مكونات مثل الرصاص والزئبق. ورجّح التقرير ارتفاع الحجم العالمي للنفايات الإلكترونية بنسبة تفوق 20 في المئة على مستوى العالم، أي ما يعادل 50 طناً في عام 2018 نتيجة ارتفاع المبيعات وقصر أعمار المعدات الإلكترونية.

اقرأ ايضآ

  • بريطانيا تحذر من زيادة الكآبة بين الفتيات جراء حسابات «المؤثرين»... و«إدمان اللايكات»
  • كيف وظفت الصين الشبكات الاجتماعية في خدمة التنمية؟
  • تأثير السيلفي على الأطفال أكثر من التنمر
  • هل العلاج النفسي عبر الإنترنت يجدي نفعا
  • رافق طفلك في خطواته الأولى على الإنترنت
  • فيسبوك
    تعليقات


    تطبيقات الذكاء الاصطناعي والنمو الاقتصادي .
    يعد الذكاء الاصطناعي من أهم إرهاصات الثورة الصناعية الرابعة لما له من تطبيقات عديدة وان كان الذكاء ا

    الثورة الصناعية الرابعة: تحديات وفرص الاستحواذ على القوة الجديدة
    جاءت الثورة الصناعية الرابعة لتطلق شرارة الجيل الرابع من العولمة ، ولتفرض معها المزيد من المتغيرات

    استباحة الفضاء عسكرياً
    ظهرت عدة متغيرات جديدة تربط بين قضية أمن الفضاء الخارجي، وتصاعد وتيرة الصراع الدولي على مقدراته، وان

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تنظيم داعش سيظهر بقوة مرة اخرى عبر الفضاء الالكتروني؟
    نعم نتيجه خسارة معاركه على الأرض
    لا سيتراجع نشاطه مع خسائر ه التنظيمية والفكرية
    ربما سيحاول ان يظهر بشكل جديد وباسم جديد وارض جديدة
     
        
    التاريخ