بطاقات "مير" الروسية مُعلّقة بأوزبكستان ومهددة في تركيا

25-09-2022 08:21 AM - عدد القراءات : 86
كتب المصدر: بلومبرغ
أوقفت أوزبكستان، الجمعة، لأسباب "فنية" تشغيل بطاقات "مير" المصرفية التي تسمح للروس بالدفع في الخارج في وقت تزيد واشنطن ضغوطها على الدول القليلة التي تقبل هذا النظام. ومن المقرر أن تتخذ تركيا، قراراً من جانبها، بشأن تعليق محتمل لهذه البطاقات.
بطاقات "مير" الروسية مُعلّقة بأوزبكستان ومهددة في تركيا


وتم تعليق خدمة بطاقة "مير" اعتباراً من الساعة 04:00 بتوقيت جرينتش "بسبب الإجراءات الفنية القائمة" حسب ما أفاد مشغل الخدمات المصرفية الأوزبكية "أوزكارد".

ويأتي ذلك بعد أسبوع على زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لأوزبكستان في إطار قمة إقليمية آسيوية، ولكن أيضاً في وقت تمارس الولايات المتحدة ضغوطاً كبرى على المصارف الأجنبية التي تقبل المعاملات المصرفية التي تستخدم فيها بطاقات "مير" الروسية على خلفية غزو موسكو لأوكرانيا.

وجرى تطوير بطاقات "مير" في عام 2015 لمواجهة العقوبات الغربية بعد ضم شبه جزيرة القرم في عام 2014، ويفترض أن تسمح بطاقات "مير" وهي تعني "العالم" أو "السلام"، للروس بالدفع في الخارج.

لكن المشكلة أن هذه البطاقات لا تعمل حالياً إلّا في عدد قليل من البلدان في العالم مثل بيلاروس وأوزبكستان - حتى الجمعة - أو حتى تركيا.

وقالت "أوزكارد" في بيان الجمعة، إن "بطاقات (أوزكارد-مير) المشتركة تعمل بشكل طبيعي على أراضي جمهورية أوزبكستان".

تعليق تركي "محتمل"
ومن المقرر أن تتخذ تركيا، الوجهة الشعبية للسياح الروس، قراراً من جانبها، الجمعة بشأن تعليق محتمل لهذه البطاقات الروسية بعد أيام من تحذير واشنطن للمصارف التركية من عقوبات مالية محتملة إذا استمرت في قبولها.

وعلّق أكبر البنوك الخاصة في تركيا من حيث الأصول "إيش بنك" (Isbank)، و"دينيز بنك" التركي (Denizbank) التابع لبنك "الإمارات دبي الوطني"، المعاملات من خلال نظام المدفوعات الروسي "مير".

تأتي هذه القرارات بعد أن حذّر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية خلال الشهر الجاري المؤسسات المالية من الدخول في اتفاقيات جديدة أو توسيع الاتفاقيات القائمة مع المشغل الروسي لبطاقات "مير".

والأسبوع الماضي، أقرت رئيسة البنك المركزي الروسي  إلفيرا نابيولينا بوجود "صعوبات" مرتبطة بالعقوبات الغربية لتوسيع استخدام بطاقات مير حول العالم.

ووفقاً للأرقام التي قدمتها الشركة الروسية التي تصدرها، تم إصدار أكثر من 100 مليون بطاقة مصرفية مير في السنوات السبع الماضية وبات نصف الروس يتعاملون بها الآن.



© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>