ملكة العملات المشفرة المدرجة على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالية

03-07-2022 03:36 AM - عدد القراءات : 90
كتب ACCR
رصد مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي مكافأةً قدرها 100 ألف دولار مقابل أي معلومات تؤدي إلى اعتقال "روجا إغناتوفا"، المختفية عن الأنظار منذ عام 2017. وادرج اسم روجا إغناتوفا، المرأة البلغارية المعروفة أيضاً بلقب "ملكة العملة الرقمية "، في قائمة مكتب التحقيقات الفيدرالي لأكبر عشرة هاربين مطلوبين بتهمة الاحتيال على ملايين المستثمرين بنا لا يقل عن 4 مليارات دولار عملة مشفرة عُرفت باسم "وان كوين" ((OneCoin التي أسستها.
ملكة العملات المشفرة المدرجة على قائمة المطلوبين لمكتب التحقيقات الفيدرالية


وأشارت السلطات الأميركية يوم الخميس إن إغناتوفا هي العقل المدبر وراء أكبر عمليّة احتيال شهدها التاريخ. في حين ادّعت إغناتوفا أن "وان كوين"  مدعومة بـ"بلوكتشين" blockchain))، نفى  مايكل دريسكول، رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك  ذلك، مؤكداً عدم  حمايتها من خلال تقنية "سلسلة الكتل" .

كان لدى إغناتوفا سيرة ذاتية ممتازة، ويقال إنها درست القانون في "أكسفورد" وعملت في "ماكينزي" ) McKinsey) ، لكنّها تعتبر واحدة من أبرز 10 قادة عصابات وخاطفين وقتلة، بحسب داميان ويليامز، المدعي العام الأميركي للمنطقة الجنوبية من نيويورك في مؤتمر صحافي يوم الخميس.


وكشفت الولايات المتحدة عن لائحة اتهام ضدها في عام 2019، واتهمتها بالاحتيال عبر  التآمر لغسل الأموال والاحتيال في الأوراق المالية. ويمنح مكتب التحقيقات الفيدرالي مكافأة قدرها 100 ألف دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى اعتقالها.


لا قيمة حقيقية

حققت "وان كوين" إيرادات بقيمة 3.4 مليار يورو (3.78 مليار دولار) من الربع الرابع من عام 2014 إلى الربع الثالث من عام 2016 ، ولكن لم يكن لها قيمة حقيقية ولا يمكن استخدامها لشراء أي شيء، وفقا للمدعين العامين. وقال ممثلو الادعاء إنها تعمل كشبكة تسويق متعددة المستويات دفعت عمولات لأكثر من 3 ملايين عضو في جميع أنحاء العالم لتوظيف آخرين للاسثمار في العملة.


وأنشأت إغناتوفا، وهي مواطنة ألمانية تعيش في بلغاريا، عملة "وان كوين" في عام 2014. وكانت تعمل في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك في الولايات المتحدة، وفي مرحلة ما ادّعت أن لديها ما لا يقل عن ثلاثة ملايين مستثمر.


ومن جهته، قال ويليامز إن إغناتوفا ملأت القاعات في جميع أنحاء العالم وحثت المستثمرين على الانضمام إلى "الثورة المالية" ووعدتهم بأن عملتها "ستغير حياة الأشخاص الذين لا يتعاملون مع البنوك". بدلاً من ذلك ، كانت "تستفيد فقط من المضاربة المحمومة في الأيام الأولى للعملة المشفرة".


وقال دريسكول بعد اشتباه الولايات المتحّدة بها ومراقبتها، ذهبت إغناتوفا في رحلة إلى اليونان ثم اختفت، مشيرةً إلى أن لديها علاقات مع روسيا واليونان ويعتقد أنها سافرت إلى دول أخرى في أوروبا الشرقية والإمارات العربية المتحدة.


اعتقال شقيق إغناتوفا

ألقي القبض على شقيق إغناتوفا، كونستانتين إغناتوف، في آذار (مارس) 2019 في لوس أنجلس. حيث اعتبر مذنباً بتهم الاحتيال وغسل الأموال كما أدلى بشهادته للمدّعين العامين ضد مارك سكوت، وهو محام أُدين بالمساهمة في غسل ما يقرب من 400 مليون دولار من "وان كوين". ويطعن سكوت في الحكم، متزعّماً بأدلة تثبت أنّ كونستانتين إغناتوف كذب على المنصة.

كما اتّهُم رجل آخر يُدعى ديفيد بايك في تشرين الأول (أكتوبر) بالتآمر لمساعدة سكوت في غسل الأموال. ووُضِعَ تحت المراقبة لمدة عامين في آذار (مارس).


وأدرجت الشرطة الأوروبية إغناتوفا على قائمة المطلوبين خلال الشهر الماضي، حيث أعلنت عن جائزة تبلغ قيمتها 5000 يورو (أي ما يعادل 5200 دولار) لكلّ من يدلي بمعلوماتٍ تؤدي إلى القبض عليها.

وتتّخذ القضية الأميركية مجراها في محكمة المقاطعة الأميركية، في المنطقة الجنوبية من نيويورك (مانهاتن).



© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>