تعرف إلى نماذج "ميتا" المستقبلية لنظاراتها الذكية

22-06-2022 07:25 AM - عدد القراءات : 58
كتب الشرق
وتتمثل المزايا المختلفة التي تركز عليها نظارات "ميتا"، والتي أطُلق عليها اسم "آلات الزمن"، في استعراض طريقة استخدام إضاءة خلفية للشاشة الداخلية في النظارة بدرجة سطوع فائقة، وكذلك استخدام شاشة بدقة عرض أقرب للعين البشرية، بحسب موقع "ذا فيرج".
تعرف إلى نماذج "ميتا" المستقبلية لنظاراتها الذكية

وتتمثل المزايا المختلفة التي تركز عليها نظارات "ميتا"، والتي أطُلق عليها اسم "آلات الزمن"، في استعراض طريقة استخدام إضاءة خلفية للشاشة الداخلية في النظارة بدرجة سطوع فائقة، وكذلك استخدام شاشة بدقة عرض أقرب للعين البشرية، بحسب موقع "ذا فيرج".

أشار زوكيربرج، خلال استعراض "ميتا" لتقنياتها الجديدة الأسبوع الماضي، إلى أنه يعتبر المرحلة الزمنية الحالية هي نقطة فاصلة في سوق النظارات الذكية، لافتاً إلى أن تقنياتها ستشهد "قفزة هائلة نحو الواقعية البصرية مع النظارات الذكية".

 

عائلتان
أوضح زوكيربرج أن مستقبل الشركة بشأن النظارات يركز على تقديم عائلتين، الأولى موجهة نحو المستخدم النهائي في صورة نظارات منخفضة التكلفة، وتركز بشكل رئيسي على العملية وخفة الوزن مع تقديم تجربة مميزة، مثل "كويست 2"، والثانية ستكون موجهة للمحترفين وصناع المحتوى ومطوري التطبيقات والتجارب.

واستعرضت الشركة نموذج "Butterscotch"، والتي تقدم دقة عرض للمواد المصورة، أقرب لشبكية العين البشرية، وهي دقة متواجدة في الأسواق من شركات مثل "Varjo"، بينما تختلف عن ما تقدمه نظارات "ميتا كويست".

والنموذج يقدم حيز رؤية 55 درجة تقريباً، وهو نصف ما تقدمه حيز نظارة "ميتا كويست 2"، والبالغ 110 درجة، إلا أن "بوترسكوتش" يقدم دقة عرض 2.5 مرة أكثر من "كويست 2"، والتي يبلغ دقتها "1832*1920" بيكسل للعين الواحدة.

 

زوكيربرج أوضح أن النموذج الأولي يوزع على 55 بيكسلاً في الدرجة الواحدة من حيز الرؤية، وذلك أقل من معدل الـ60 بيكسلاً في البوصة البصرية المقدم مع "كويست 2".

 

كما كشفت "ميتا" عن نموذج يحمل اسم "Starbrust"، والذي يركز على اختبار درجة سطوع بمستوى إضاءة تصل إلى 20 ألف درجة ضوئية، ويعتبرها زوكيربرج حقل تجارب وأبحاث للشركة تختبر من خلاله إمكانية تطوير تجربة المستخدمين مع النظارات الذكية.

وعرض زوكيربرج نموذج لنظارة تحمل اسم "Holocake 2"، والتي تعتمد على تصميم نحيف مضغوط، يجعل من نظارة الواقع الافتراضي خياراً عملياً للارتداء والاستخدام بشكل سهل، وذلك من خلال الاعتماد على تقنيات الليزر لعرض المحتوى، بدلاً من شاشات "OLED"، بحيث تكون تقنيات الليزر هي مصدر الإضاءة الداخلي المستخدم للعرض.

إلى جانب ذلك، ناقشت "ميتا" نموذج لنظارة "Half Dome"، والذي يعتمد على تغيير مستوى واتجاه وزاوية التركيز البؤري "Focal Focus"، بحيث يتم توجيه دقة الوضوح الفائقة في المحتوى المعروض أمام عيني المستخدم، بحسب اتجاه نظره.

يُذكر أن زوكيربرج أعلن في 2020، أن تقنيات نموذج "هاف دووم" جاهزة للوصول إلى الأسواق، بينما خلال اللقاء الصحافي أكد أن وصولها مازال بعيداً عن التوقعات، موضحاً أن العمل يجري بشكل سريع لتقديم تلك التقنيات في أحدى نظارات "ميتا" المستقبلية.

إضافة لكل تلك النماذج، عرضت الشركة نموذج يطلق عليه "Mirror Lake"، وهو نموذج يشبه نظارات المتزلجين. ويقدم التصميم المدمج للعدسات الخاص بنموذج "Holocake 2"، إلى جانب حصوله على تقنيات العرض الديناميكي "HDR" من نموذج "Starbrust"، إضافة إلى دقة العرض الخاصة بنموذج "بوترسكوتش".

ويقدم "ميرور ليك" أيضاً شاشة على هيكل النظارة الخارجي، بحيث يعرض تعبيرات وجه مرتدي النظارة، ليكون هناك تفاعل مستمر بينه وبين الآخرين في العالم الحقيقي، وذلك لتقليل حالة العزل بين العالمين الحقيقي والافتراضي VR.

إلى جانب نماذج نظارات الواقع الافتراضي، فقد عرضت الشركة نماذج تجريبية لنظارات الواقع المعزز AR، والتي تقدم طبقة من المحتوى الافتراضي تعرض أمام عيني المستخدم داخل عدسات النظارات، مدمجة مع العالم الحقيقي، وبالتالي لا ينفصل المستخدم عن الواقع، إلا أن الشركة لم تخض في تفاصيل تلك النماذج، وذلك بالتزامن مع العديد من التقارير التي أكدت تعليق "ميتا" خططها الخاصة بطرح أولى نظاراتها للـAR هذا العام.



© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>