الشاشة... والآلة

30-01-2022 03:20 AM - عدد القراءات : 252
كتب بغداد: «الشرق الأوسط»
عن دار «إثراء» للنشر، صدر «عين الآلة» لحسن الحجيلي. ويتضمن الكتاب ثلاثة فصول: جاء الفصل الأول بعنوان «البداية» وهو عن مفاهيم تنتجها الشاشة مثل النسوية بين النظرية والتطبيق، والفصل الثاني بعنوان «الوسط: تجليات إنسانية في عصر الآلة». وعنون المؤلف الفصل الثالث بـ: «السكون الأبدي».
الشاشة... والآلة

في الفصل الأول يطرح المؤلف مسألة المفاهيم التي تصنعها الشاشة، وتقدم مفهوم النسوية نموذجاً على هذه المفاهيم، وذلك لأن «النسوية ترتبط بنظرية النقد السينمائي، وكانت أطروحة لورا ملفي بعنوان «اللذة البصرية والسرد السينمائي» واحدة من أهم الدراسات السينمائية التي انتشرت وأصبحت موضعا للاتفاق والاختلاف». أما في الفصل الثاني، فيناقش المؤلف موضوع العلاقة بين الشاشة والآلة، والتطور الرقمي الكبير للآلة، وتأثير الآلة على الصراعات التي يواجهها الإنسان المعاصر على المستويين الداخلي والخارجي وأشياء كثيرة أخرى. وخصص الفصل الثالث لموضوع الموت كما ورد في السياقات السينمائية.



© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>