مكتشفة "أوميكرون" توضح مدى خطورته وتأثيره على متلقي اللقاح

03-12-2021 11:06 PM - عدد القراءات : 133
كتب ACCR
أكدت رئيسة الجمعية الطبية في جنوب أفريقيا الدكتورة أنجيليك كوتزييه مكتشفة متحور كورونا الجديد "أوميكرون" أنه سريع الإنتشار وأن خصائصه تبين اختلافاً جذرياً وخطراً عن سابقه "دلتا".
مكتشفة "أوميكرون" توضح مدى خطورته وتأثيره على متلقي اللقاح
وقالت خلال مقابلة مع قناة الجزيرة مساء اليوم الاختبار السريع قادر على تحديد الإصابة بالمتحور، معتبرة ان اللقاح يجعل أعراض "أوميكرون" خفيفة ويوفر حماية، مضيفة أنها لا تعرف مدى تأثيره على غير الملقحين.
 
وأوضحت أنها لفتت الانتباه إلى متحور "أوميكرون" بعد ملاحظة أن الصورة الإكلينيكية في 18 نوفمبر لم تكن هي الصورة التي نراها عادة في آخر متحور وهو دلتا، وكانت بمواصفات مختلفة وأن الفنيين في المختبرات أيضاً لاحظوا أن اختبار الـ"بي سي آر" (PCR) كان مختلفاً ولم يكن كما تم التعود عليه ولذلك تم دق جرس الخطر من قبل العلماء.
 
وبشأن الاختلاف بين أوميكرون وسابقيه من متحورات كورونا بشأن اختبارات الفحص، قالت الدكتورة أنجيليك كوتزييه: لو نظرنا إلى اختبار البي سي آر الذي نقوم به من الأنف أو الحنجرة فإن هذا المتحور يتميز أن هناك عدة فوارق مقارنة بسابقيه من المتحورات سواء دلتا أو ما قبله، ولا تحتاج إلى أن تقوم باختبارات للخلفية كما يحدث بالنسبة للاختبارات الأخرى وهذا أمر إيجابي ومن السهل أن ننتبه إليه عبر هذا الاختبار، ثانياً وجدنا أنه حتى في الاختبارات السريعة، وهذا أمر إيجابي، إذا كانت النتيجة سلبية من الممكن أن نكرر الاختبار إذا كانت الأعراض موجودة وبعد 72 ساعة يمكن القيام باختبار "بي سي آر" لكن الآن الاختبار السريع يمكنه أن يكتشف هذا المتحور.
 
وحول خطورة أوميكرون، أكدت أن المعروف حالياً هو أنه سريع الانتشار جداً مقارنة بمتحور دلتا وأن الحاصلين على اللقاح، وبحسب عمرهم، في حال إصابتهم فإن الأعراض تكون خفيفة وذلك يعني أن اللقاح يبدو أنه يحميك في هذه المرحلة ضد الإصابات الخطرة، أما بالنسبة لغير الملقحين وعمرهم أكثر من 50 عاماً ولديهم أمراضاً أخرى مزمنة فلا يُعرف كيف سيكون موقفهم في حالة الإصابة بأوميكرون.
 
 
هل اللقاح الحالي يكفي؟
 
 
ورأت مكتشفة متحور أوميكرون أنه من الأفضل في الوقت الحاضر، تطوير اللقاحات، ولكنها أكدت أنه حتى الآن فإن الملقحين وتعرضوا للإصابة كانت خفيفة وأن اللقاحات تحمي من الأمراض الخطرة، إلا أنها اعتبرت أنه سيكون من الضروري تطوير اللقاحات وإذا وجدنا أن الإصابة قد تكون خطيرة، مستطردة: لكن الآن ما نزال في مرحلة الأمراض الخفيفة أو المتوسطة/ محذرة في الوقت ذاته من ارتفاع عدد الإصابات بالمتحور الجديد، قائلة إنه خلال الـ24 ساعة الأخيرة سجلت جنوب أفريقيا 11 ألف و535 حالة أمس.
 
وينتشر المتحور الجديد في أنحاء العالم إذ سجلت دول، منها الولايات المتحدة والهند وفرنسا وإسبانيا، أولى حالاتها، في حين عبر مستثمرون عن مخاوفهم من احتمال أن يضر ذلك بتعافي الاقتصاد العالمي.
 
وفي سياق آخر مستجدات أوميكرون عالمياً، وافقت ألمانيا اليوم على فرض قيود جديدة لمواجهة كوفيد-19، في حين تستعد الولايات المتحدة لفعل الشيء نفسه، بينما قالت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين إن السلالة الجديدة أوميكرون تظهر أن الوباء ربما يستمر "لبعض الوقت"، بحسب رويترز.


© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>