سوق الأمن الإلكتروني في الخليج ثمانية بلايين دولار هذه السنة

30-06-2018 12:27 PM - عدد القراءات : 155
كتب الحياة -لندن
من المتوقع أن تصل سوق الأمن الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 8 بلايين دولار هذه السنة، بدعم من الابتكار في مجال الأمن المالي والمصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
سوق الأمن الإلكتروني في الخليج ثمانية بلايين دولار هذه السنة
من المتوقع أن تصل سوق الأمن الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 8 بلايين دولار هذه السنة، بدعم من الابتكار في مجال الأمن المالي والمصرفي في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتلجأ البنوك العاملة في الإمارات إلى استخدام آليات المصادقة متعددة العوامل لتأكيد هوية الأفراد، من ضمنها عوامل مثل الهاتف الذكي وكلمة المرور ومسح الوجه، كما تساعد تقنية «سلسلة الكتل» (بلوك شين) التي تبنتها الإمارات ضمن استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية 2021 (بلوك تشين) في تعزيز هذه السوق، وتحقق إجراء تداولات رقمية مصرفية آمنة في العملات الرقمية على غرار «بيتكوين». ويُعد الأمن الإلكتروني أمراً حيوياً لعالم الأعمال، إذ يحتل المرتبة الأولى في مسيرة التحوّل الرقمي لدى أكثر من 36 في المئة من المديرين التنفيذيين في جميع أنحاء العالم، وفقاً لتقرير «آي دي جي» حول |حالة مسؤولي المعلوماتية لعام 2018». وتوقع تقرير صادر عن شركة «فيجن غين» أن يبلغ حجم سوق الأمن الإلكتروني في دول مجلس التعاون الخليجي 8 بلايين دولار هذه السنة، في ضوء سعي مزيد من الشركات الإقليمية إلى الاستثمار في هذه السوق. ويكمن التحوّل الرقمي على مستوى الشركات وإدارة المعلومات في قلب استراتيجيات الأمن الإلكتروني للتقنيات المالية، وفقاً لما يؤكده أندرو كالثورب الرئيس التنفيذي لشركة «كوندو بروتيغو» الاستشارية والمورّدة للحلول في مجال إدارة المعلومات والبنى التحتية التقنية والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها. ودعا كالثورب البنوك إلى «التركيز على بناء الثقة وتعزيزها لدى زبائنها وموظفيها»، مضيفاً أن «الشركاء في قنوات التوزيع يلعبون دوراً رئيساً في دعم البنوك بأدوات وعمليات موحّدة لضمان تخزين بيانات الزبائن وإدارتها، والوصول إليها بطرق آمنة في كلّ الأوقات والمواقع وعبر الأجهزة كافة».


© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>