المنتدى العربي رفيع المستوى حول القمة العالمية للمعلومات واجندة 2030 التنمية المستدامة

13-06-2017 10:12 AM - عدد القراءات : 3986
كتب كتب :د.عادل عبد الصادق
شهد بيت الامم المتحدة في بيروت انعقاد فاعليات المنتدى العربي رفيع المستوى للقمة العالمية لمجتمع المعلومات وأجندة 2030 للتنمية المستدامة بالشراكة مع وزارة الاتصالات اللبنانية وبالتعاون مع هيئة أوجيرو للاتصالات.
المنتدى العربي رفيع المستوى حول القمة العالمية للمعلومات واجندة 2030 التنمية المستدامة
وتحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعادة السيد سعد الحريري. وحضر في الجلسة الافتتاحية عن الاسكوا السيدة خوله مطر الأمينة التنفيذية للإسكوا بالانابه ،والدكتور ايمن الشربيني رئيس قسم سياسات تكنولوجيا الاتصال بمنظمة الاسكوا الى جانب وزير الاتصالات اللبناني السيد جمال الجراح. وشملت اعمال المنتدى اجتماع للخبراء من 8 إلى 11 أيار/مايو، ثم عقد فاعليات انعقاد المؤتمر من 10 إلى 12 أيار/مايو،,وضم الحضور في المنتدى راسمي السياسات ومتخذي القرار في عملية تطوير مجتمع المعلومات، وتطوير الاقتصاد الرقمي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية. كما حضر خبراء في مجال السياسات المتعلقة بالإنترنت والتطبيقات والخدمات، واستخدام التكنولوجيات الرقمية من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، فضلا عن ممثلين من القطاعين العام والخاص، والمنظمات غير الحكومية، والمنظمات الدولية والإقليمية. بالاضافة الى معنيون برسم السياسات وصنع القرار على المستوى الوزاري وحشدٌ كبير من الأخصائيين في مجتمع المعلومات والاقتصاد الرقمي وحوكمة الإنترنت في المنطقة العربية ، وركز المؤتمر حول" التكنولوجيا الرقمية من أجل أهداف التنمية المستدامة ، وذلك عبر ثلاث حلقات نقاش رفيعة المستوى تناولت العناوين التالية: وجاءت الجلسة الاولى بعنوان " التكنولوجيا الرقمية: نحو تعزيز السيادة والاستقرار في دول المنطقة العربية؛واكد المتحدثون على اهمية مواجهة التحديات امام سيادة الدولة والعمل على تعزيز الفرص من اجل ان تصبح الثورة الرقمية فرصة لدعم الاستقرار والتنمية في المنطقة العربية ، وفي الجلسة الثانية ،جاءت تحت عنوان "التكنولوجيا الرقمية: التحول القسري لنماذج الأعمال، التحول القسري للبيئة الأعمال، الاقتصاد الجديد" والتي ركزت على اهمية الاسثمار في الاقتصاد الرقمي كمدخل للتنمية في العالم العربية وبخاصة في ظل نقص الموارد الطبيعة ووجود ثروة بشرية. وشملت الجلسة الثالثه تحت عنوان "التحول الرقمي والتنمية البشرية: من الفقر إلى الازدهار" ، والتي ركزت على الابعاد الاجتماية والاقتصادية للثورة الرقمية وكيفية دمج الشباب في الاقتصاد الرقمي وفرص تطبيقات ذلك في التنمية . ,وجاء ذلك الى تناول عدد من الموضوعات الاخري في حلقات النقاش رفيعة المستوى مثل الابعاد السياسية للتحولات الرقمية مثل الحرب والسلام والإرهاب الإلكتروني والسيادة الوطنية ودور الدولة وغيرها وأبعاداً اقتصادية تتمحور حول الاقتصاد الرقمي والصناعات الرقمية والتنافسية وشؤوناً أخرى. أما الجانب الاجتماعي فيطرح مسائل تتعلق بالمجتمعات الذكية والمستدامة والمدن الذكية والاستهلاك المستدام والحكومات الذكية وغيرها. وسعى المنتدى العربي للقمة العالمية لمجتمع المعلومات وخطة عام 2030 للتنمية المستدامة إلى الجمع بين مختلف أصحاب الشأن في المجتمع الرقمي والاقتصاد الرقمي وحوكمة الإنترنت في المنطقة العربية لكي يراجعوا ويعرضوا ويناقشوا البصمة الرقمية في خطة عام 2030 للتنمية المستدامة. ويبحث المنتدى كيف يمكن للاقتصادات الرقمية والمجتمعات الذكية أن تسرّع في عملية تنفيذ خطوط العمل والموضوعات والأولويات المحددة في القمة العالمية لمجتمع المعلومات فضلاً عن المساهمة في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وخرج المشاركين في ختام المنتدى بتوصياتهم فيما تم اطلاقة بوثيقة "توافق بيروت" والتي عنيت بالتحول نحو الاقتصاد الرقمي في المنطقة العربية: من أجل تحقيق خطة 2030 للتنمية المستدامة". وأكدت الوثيقة على مواصلة جهود الدول العربية في تضييق الفجوة الرقمية وبناء مجتمعات المعلومات والاقتصادات الرقمية الشاملة للجميع التي تضع المواطن في صميم اهتماماتها وجهودها الإنمائية وذلك من اجل تحقيق النمو الاقتصادي المستدام. كما أكد المشاركون على الاستفادة من الفرص المتاحة من تنامي الاقتصاد الرقمي واقتصاد الانترنت على الصعيدين الإقليمي والعالمي ووضع وتطوير الاستراتيجيات الرقمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بطريقة تكاملية. وأكدوا كذلك على دعم التعليم والتدريب وبناء القدرات لجميع فئات المجتمع وخاصة الشباب والنساء من خلال ما توفّره تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما أكدوا على تعزيز دور المرأة في مختلف المجالات. وأشارت الوثيقة في هذا الإطار إلى أهمية توفر الإرادة السياسية لتهيئة البيئة التشريعية والعلمية والاقتصادية والاجتماعية المناسبة لنشر وتطوير التكنولوجيا الرقمية، ودعم قطاع المعلومات والاتصالات، كأساس لبناء مجتمع المعلومات والاقتصاد الرقمي والتوجه نحو اقتصاد المعرفة.


© 2012 جميع الحقوق محفوظة لــ المركز العربى لأبحاث الفضاء الالكترونى
>