مقالات -
تقنية «بلوك تشين» وتأثيرها على المستقبل

: 41
السبت,13 ابريل 2019 - 10:18 ص
كتب لندن: هشام الكوحة

أدى الانتشار الواسع للعملات الرقمية - وخصوصا البتكوين - إلى الاهتمام المتزايد بتقنية البلوك تشين (Blockchain)سواء من قنوات الوسائل الإعلامية أو من خلال نقاشات الأفراد داخل الشبكات الاجتماعية. وسوف نلقي الضوء على هذه التقنية لإزالة الغموض الذي يدور حولها بطريقة سهلة ومبسطة وكيف من الممكن أن تسهم في غد أفضل.

 تقنية «بلوك تشين» وتأثيرها على المستقبل
اضغط للتكبير

- المركزية واللامركزية
قبل التطرق إلى تقنية البلوك تشين –اللامركزية - يجب أن نتعرف أولا على طريقة عمل الإنترنت المركزية.
كان أساس مبدأ شبكة الإنترنت منذ إنشائها مبنيا على فكرة رئيسية واحدة وهي وجود مركز للبيانات به مجموعة من الخوادم Servers يتصل بها الناس لجلب المعلومات منه. فالبريد الإلكتروني مثلا هو عبارة عن مركز رئيسي للبيانات يتّصل به المُستخدم للاطلاع على «علبة الوارد»، والأمر ذاته ينطبق على المواقع الإخبارية أو محركات البحث.
وعلى النقيض من ذلك، تعتبر تقنية البلوك تشين شيئا مختلفا تماما عما عهدناه من قبل ويمكن اعتبارها تقنية منافسة لطريقة عمل الإنترنت لذلك ستجد في طريقها عقبات عدة من الحكومات والمؤسسات التي تفضل الإبقاء على المركزية لتحكم سيطرتها مقدرات البلد ومدخرات المواطنين.
- ظهور «بلوك تشين»
تعتبر هوية من قام بإنشاء البلوك تشين من أكثر التفاصيل الغامضة في تاريخ التقنية، ولكن ما نعرفه أن الشخص (أو الأشخاص) يدعى «ساتوشي ناكاموتو Satoshi Nakamoto. وقد أصدر ساتوشي أول نسخة من وثيقة «البتكوين» في عام 2008 حيث شرح فيها فكرة وجود عملة رقمية لا مركزية لا تخضع لجهة بعينها، وتضمن خصوصية مُستخدميها دون وجود جهة حاكمة، لتكون العملة ملكا للجميع.
وسواء كان ساتوشي شخصا أو مجموعة فلا شك أن مساهمته كانت عظيمة في مستقبل التكنولوجيا حيث يتوقع العديد من الخبراء التقنيين البارزين أن تحدث البلوك تشين تغييرات ثورية في كافة مجالات الحياة وليس فقط في المعاملات المالية.
- مفهوم «بلوك تشين»
كما ذكرنا آنفا، تعتبر اللامركزية أحد المفاهيم الأساسية التي تعتمد عليها تقنية البلوك تشين، حيث يعتمد النظام على مجموعة من العُقد، فكل جهاز كومبيوتر أو خادم بهذا النظام يُمثّل عُقدة تقوم بعدة مهام مثل تخزين معلومات المعاملات وتوقيت حدوثها وعنوانين الكتل المتصلة بها. ومن خلال الاحتفاظ بعدة نسخ من ملف المعاملات المالية في عُقد (كومبيوترات) مختلفة حول العالم والتي يمكن لأي شخص الوصول إليها، لم تعد هناك حاجة إلى طرف ثالث موثوق (كالبنوك) للعمل كوسيط لإدارة المعاملات بين الناس.
ولتبسيط شرح عمل هذه التقنية؛ فلو نظرنا إلى الوضع الحالي، نجد أن الناس يقومون بحفظ مدخراتهم الشخصية في البنوك كما تتم كافة المعاملات المالية عن طريق هذه البنوك التي تعتبر طرفا موثوقا بالنسبة للمُرسل والمرسَل له. أما من الناحية التقنية فنستطيع القول بأن البنك يملك قاعدة بيانات (مركزية) تحتوي على جميع المعلومات الخاصة بالمعاملات المالية ولا يستطيع أي شخص الوصول إليها بل ولا يستطيع أي شخص القيام بأي معاملة إلا عن طريق البنك مما يجعل من البنك مؤسسة مركزية تتحكم بنا.
وهنا، قدمت تقنية البلوك تشين حلا لمشكلة المركزية بجعل المعاملات المالية تتم مباشرة وبطريقة آمنة من خلال نظام الند للند (Peer to peer)، حيث لا تتطلب وجود ثقة بين الطرفين أو الوثوق في طرف ثالث وسيط مثل البنوك.
ويمكن اعتبار البلوك تشين وكأنها دفتر حسابات عمومي تقوم بتسجيل جميع المعاملات المالية في كتل Blocks وتحتوي كل كتلة على بيانات المعاملة من حيث التوقيت والمبلغ وغيرها. وصممت سلسلة الكتل هذه بطريقة تمنع تعديل السجلات الفائتة أي أنه عندما تخزن معلومة ما في سلسلة الكتلة لا يمكن لاحقاً القيام بتعديل هذه المعلومة.
- تطبيقات {بلوك تشين}
لا شك أن من أهم تطبيقات تقنية البلوك تشين تتمحور حول المعاملات المالية فهي تتميز بسرعة وسهولة نقل الأموال عبر الحدود من مكان لآخر في لحظات مع رسوم تحويل أقل بكثير من الوضع السائد حاليا. وبما أن هذه التقنية لا تحتاج إلى مراكز بيانات فيمكن للمناطق النائية في البلدان النامية التي لا تتوفر فيها الخدمات المصرفية الرسمية أن تقفز مباشرة للحلول القائمة على تقنية البلوك تشين وأن توفّر التكاليف الهائلة لإنشاء بنية تحتية جديدة. أيضا من الحلول الأخرى التي توفرها التقنية هي العقود الذكية Smart Contract التي تتحكم في حركة الأصول الرقمية بين الأطراف، حيث تهدف العقود الذكية إلى إضفاء الثقة لجميع الاتفاقيات المالية من خلال جعل كل المعاملات المالية أكثر شفافية ومرئية للجميع. وبذلك يكون المواطنون قادرين على رصد التخصيص الفعلي للأموال ومراقبة صرف هذه الأموال من قبل الحكومات لتساعد للحد من الفساد أو حتى التهرب الضريبي في المستقبل.
- إجراء المعاملات المالية من دون الحاجة للبنوك
> وبما أن عملة البتكوين تعتبر أشهر عملة رقمية، لنفترض أن شخصا ما يحاول إرسال مبلغ ما من عملة البتكوين لصديق له. وهنا، فإن أول خطوة يجب أن يقوم بها الشخصان هو إنشاء محفظة إلكترونية Wallet مجانية عن طريق تحميل برنامج بتكوين كور Bitcoin Core من الموقع الرسمي للعملة. وعند إصدار أمر الدفع سيحصل كل منهما على عنوان فريد (رقم حساب) لمحفظتهما.
عندما يود شخص إرسال بتكوين إلى صديقه الآخر كل ما عليه هو الحصول على ذاك العنوان ثم إرسال المبلغ له. وعندما يتم الإرسال يقوم البلوك تشين بإعطاء عنوان فريد لهذه المعاملة في سجل الكتل ويتم توثيق هذه المعاملة (عن طريق القيام ببعض العمليات الحسابية يطلق عليها «تعدين») مع كافة الكومبيوترات أو الخوادم التي تحتوي على برنامج تشغيل «بتكوين كور».
بعد أن تنتهي المزامنة ستخزن بيانات هذه المعاملة في أي جهاز كومبيوتر موجود فيه برنامج «بتكوين كور» ونظرا للعدد الهائل من الكومبيوترات فلن تتأثر الشبكة في حال عطل بعض منها. ويمكن لأي شخص أن يدخل رقم المعاملة في موقع بلوك تشين الرسمي www.blockchain.com وسيجد جميع المعلومات الخاصة بها من حيث عنوان المرسل والمرسل له وقيمة المعاملة بل وحتى رصيد كل منها حيث إن عملة البتكوين مبنية على الشفافية الكاملة. وربما يكون السؤال هنا ما الذي سيجنيه شخص ما من تحميل وتشغيل «بتكوين كور» في جهازه وهنا تبرز أهم ميزة للعملة الرقمية حيث يحصل كل جهاز على نسبة معينة من عملة البتكوين نظير الجهد المبذول في عملية التعدين.
 

اقرأ ايضآ

  • الكارثة التكنولوجية التي لم تحدث
  • زوكربيرغ وقواعد التعبير الجديدة
  • احتدام المعركة ضد المحتوى البغيض والتضليل على الإنترنت
  • «القرصنة البيولوجية»... بدعة تزداد شعبية
  • لماذا يجب تغيير محرك البحث المعتمد؟
  • فيسبوك
    تعليقات


    الثورة الصناعية الرابعة: تحديات وفرص الاستحواذ على القوة الجديدة
    جاءت الثورة الصناعية الرابعة لتطلق شرارة الجيل الرابع من العولمة ، ولتفرض معها المزيد من المتغيرات

    استباحة الفضاء عسكرياً
    ظهرت عدة متغيرات جديدة تربط بين قضية أمن الفضاء الخارجي، وتصاعد وتيرة الصراع الدولي على مقدراته، وان

    هل تقود مصر الفضاء الافريقي من الهيمنة الى الاستقلال؟
    شهدت مصر خلال شهر فبراير اطلاق القمر الصناعي المصري الى جانب فوز مصر باستضافة وكالة الفضاء الأفريقية

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تنظيم داعش سيظهر بقوة مرة اخرى عبر الفضاء الالكتروني؟
    نعم نتيجه خسارة معاركه على الأرض
    لا سيتراجع نشاطه مع خسائر ه التنظيمية والفكرية
    ربما سيحاول ان يظهر بشكل جديد وباسم جديد وارض جديدة
     
        
    التاريخ