دراسات -
سوء سلوك الأبناء قد يكون بسبب إدمان الوالدين للتكنولوجيا

: 2994
الاثنين,5 يونيو 2017 - 08:01 ص
كتب نيويورك - رويترز

أشارت دراسة أميركية صغيرة إلى أن سوء سلوك الأبناء قد يكون بسبب إدمان الآباء والأمهات للتكنولوجيا وتفقدهم المستمر للهواتف المحمولة لقراءة الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني.

سوء سلوك الأبناء قد يكون بسبب إدمان الوالدين للتكنولوجيا
اضغط للتكبير
وفحص الباحثون بيانات من آباء وأمهات في 170 أسرة أنجبت صغاراً وتوصلوا إلى أن الآباء والأمهات الذين تحدثوا عن تشتت انتباههم بسبب التكنولوجيا في وقت اللعب كانوا أكثر عرضة للمعاناة من مشاكل سلوكية مع أطفالهم. وقال براندون مكدانييل من جامعة «ولاية إيلينوي» وهو كبير الباحثين في الدراسة «أظهرت دراسات سابقة أن بعض الآباء والأمهات ينشغلون تماماً بأجهزتهم وعندما ينشغلون يكون من الصعب على الأطفال جذب انتباههم». وأضاف «لكن لم تربط أي دراسة سابقة بين استخدام الوالدين للتكنولوجيا، خصوصاً الاستخدام الذي يقطع أو يتدخل في التعامل بين الوالدين والطفل، والمشاكل السلوكية للطفل على وجه التحديد». وتساءلت الدراسة عن عدد المرات التي أعاقت فيها الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحية والشخصية وغيرها من وسائل التكنولوجيا الوقت المخصص للأسرة مثل تفقد رسائل الهاتف أثناء الوجبات أو الرد على الرسائل النصية وسط المحادثات. وسئل الآباء والأمهات عن استخدامهم لأجهزتهم الشخصية وإلى أي حد يشعرون بالقلق في شأن الاتصالات الهاتفية أو الرسائل النصية وما إذا كانوا يعتقدون أنهم يستخدمون الهواتف المحمولة كثيراً. وعلى رغم اتفاق الآباء والأمهات على أن استخدام وسائل التكنولوجيا شتت انتباههم عن التواصل مع أطفالهم مرة واحدة في اليوم على الأقل فإن الأمهات عبرن أكثر بالمقارنة مع الآباء عن أن استخدام الهواتف يمثل مشكلة أكبر في تربية الأبناء. وأفاد فريق الباحثين في الدراسة التي نشرتها دورية «تشايلد ديفيلوبمنت» بأن حوالى 48 في المئة من الآباء والأمهات قالوا إن التكنولوجيا تسببت في المقاطعة ثلاث مرات على الأقل في اليوم وقالت نسبة 24 في المئة إن هذا الأمر حدث مرتين في اليوم وقال 17 في المئة إنه حدث مرة واحدة يومياً. وطلب الباحثون من الآباء والأمهات الإبلاغ عن وتيرة المشاكل السلوكية للأطفال خلال الشهرين الماضيين والإجابة على أسئلة عن عدد مرات تأفف الأطفال وعبوسهم أو شعورهم بالإحباط بسهولة وما إذا كانوا تعرضوا لنوبات غضب أو ظهرت عليهم إشارات فرط النشاط أو الاضطراب.
أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • 270 مليون حساب وهمي على فيسبوك
  • الذكاء الاصطناعي سيقضي على الانتحار
  • الأطفال يصادفون غالبا دون قصد مواد إباحية على الإنترنت
  • وسائل التواصل الاجتماعي تزيد معدلات إيذاء النفس بين المراهقات
  • الشخص الميت يسمع إعلان وفاته
  • فيسبوك
    تعليقات


    هل تصبح إستونيا أول دولة "رقمية" في العالم؟
    منذ عام 1997، تسعى إستونيا، التي يبلغ تعداد سكانها مليون و300 ألف نسمة، جاهدة لتنفيذ إحدى الأفكار ال

    الفتاوي الدينية والفضاء الالكتروني بين تحدي الفوضى وفرص التوظيف
    كان لي شرف المشاركة في المؤتمر العالمي للافتاء والذي نظمته دار الافتاء المصرية على العام الثالث على

    القوة الذكية الجديدة لمصر..بوابة المستقبل
    في مجتمع المعرفة اصبحت القوة الشاملة للدولة بمفهومها التقليدي عرضة للتغير اعتمادا على الثورة العلمية

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تعرض معلوماتك الشخصية للخطر يتصاعد ؟
    نعم
    ربما
    لا
     
        
    التاريخ