ندوات و مؤتمرات -
'سوسيال غود ساميت' تجمع خبراء التكنولوجيا في تونس

: 3228
الاحد,18 سبتمبر 2016 - 10:39 ص

نيو 2030 شعار عالمي يجمع الشباب والعديد من الخبراء والمديرين التنفيذيين من مختلف أنحاء العالم في تونس لوضع الحلول التكنولوجية المناسبة التي من شأنها جعل العالم أفضل بحلول العام 2030. وجاء هذا المؤتمر تزامنا مع نتائج دراسة حديثة تؤكد أن الذكاء الاصطناعي سيقلب العالم رأسا على عقب بحلول العقد الثالث من الألفية الجديدة. كما أن شركة نرويجية بادرت إلى بعث مشروع تهدف من خلاله إلى جعل الصحراء التونسية تستفيد من التكنولوجيا الصديقة للبيئة.


اضغط للتكبير
تونس وللمرة الثالثة مؤتمر سوسيال غود ساميت الذي ينتظم على مدى يومي 17 و18 سبتمبر 2016، بمدرج الجامعة المركزية بشارع محمد الخامس بالعاصمة التونسية، وتضمنت هذه النسخة مناقشة الأهداف الإنمائية المستدامة بحلول عام 2030.

ويأتي هذا المؤتمر بهدف دراسة تأثير التكنولوجيا ووسائل الإعلام الجديدة على مبادرات التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء العالم.

ويقام المؤتمر سنويا في أكثر من 50 مدينة حول العالم، بهدف توحيد مجتمع ديناميكي من زعماء العالم ونشطاء القاعدة الشعبية لمناقشة أكبر التحديات في العصر والبحث عن حلول لها.

وجمعت مبادرة “إس جي إس” التونسية مجموعة نابضة بالحياة من الشباب التونسي من القادة والنشطاء والمدونين لعرض آخر ما توصل إليه العالم من الناحية التكنولوجية ودراسة كيفية استغلالها لجعل العالم أفضل. وتباحث المجتمعون إمكانيات الاستفادة من التكنولوجيا لجعل العالم مكانا أفضل بحلول 2030 تحت شعار “نيو 2030”، بحيث يكون حينها الذكاء الاصطناعي قد غيّر الطريقة التي نذهب بها إلى العمل وإلى الحفلات، وطريقة اعتنائنا بصحتنا وطريقة تعليم أطفالنا.

وهذا ما أكدته دراسة المئة عام لجامعة ستانفورد عن الذكاء الاصطناعي من خلال إجماع لجنة من الخبراء الأكاديميين والتكنولوجيين من الذين شاركوا فيها بأن الذكاء الاصطناعي سيغير وجه العالم بحلول 2030.

وتركز هذه الدراسة على محاولة التنبؤ بالتطورات المقبلة للذكاء الاصطناعي، وكذلك التحديات الأخلاقية التي سيجلبها، وقد أصدرت اللجنة أول دراسة لها.

وقال بيتر ستون، عالم الكمبيوتر في جامعة تكساس في أوستن ورئيس لجنة مكونة من 17 عضوا من الخبراء الدوليين “نعتقد أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي المتخصصة ستصبح أكثر شيوعا وفائدة بحلول عام 2030، ما سيؤدي إلى تحسين الاقتصاد وجودة الحياة”.

وتعود هذه الدراسة إلى عام 2014 حيث بدأ الباحثون بجامعة ستانفورد دراسة تختص بالذكاء الاصطناعي تمتد إلى 100 عام وتسمى “إيه أي 100”، ودعت الجامعة باحثي الذكاء الاصطناعي وباحثي الروبوتات وعلماء آخرين للتنبؤ بآثار تطور الأجهزة التي تصور وتتعلم وتؤثر في طريقة عيش الناس وعملهم وتواصلهم.

القمة تقام سنويا في أكثر من 50 مدينة حول العالم، بهدف توحيد مجتمع ديناميكي قادر على مواجهة أكبر تحديات العصر والبحث عن حلول لها وعرض آخر ما توصل إليه العالم من الناحية التكنولوجية

ويأمل الباحثون بأنه من خلال التفكير في المستقبل، يمكنهم توقع التغييرات التي قد يجلبها الذكاء الاصطناعي، ليتعامل معه العلماء والمشرعون بشكل أفضل. وقالت باربرا غروز عالمة الكمبيوتر بجامعة هارفارد ورئيسة لجنة الدراسة “يمكن أن تكون تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي فعالة ومفيدة على نطاق واسع. تمتعنا بالشفافية حول تصميمها وتحديات الانتشار التي تواجهها ستبني الثقة وتجنبنا الشك والخوف غير المبرر”.

وفي هذه الدراسة، قال الباحثون إنه عندما يتعلق الأمر بالذكاء الاصطناعي والنقل والمركبات ذاتية التحكم وحتى الطائرات بدون طيار، يمكن أن يتغير نمط السفر والحياة في المدن.

وتشير الدراسة أيضا إلى أن الروبوتات الخدمية المنزلية لن تقوم فقط بالتنظيف ولكنها ستوفر الأمن كذلك، وستعمل أجهزة الاستشعار الذكية على مراقبة نسبة السكر في الدم ووظائف الأعضاء، وستزود الأجهزة التعليمية الناس بالتعليمات، وسيؤدي الذكاء الاصطناعي إلى طرق جديدة لتقديم وسائل الإعلام بطريقة أكثر تفاعلية. بينما يشير التقرير أيضا إلى أن الذكاء الاصطناعي يمكنه تحسين خدمات مثل توزيع المواد الغذائية في الأحياء الفقيرة وتحليل أنماط الجريمة.

وعلى سبيل المثال يمكن أن يؤدي الذكاء الاصطناعي إلى تغييرات كبيرة على القوة العاملة، فتستولي الروبوتات والأنظمة الذكية على الوظائف الأساسية، مثل نقل المخزون إلى المستودعات، وتحديد مواعيد الاجتماعات وحتى تقديم بعض النصائح المالية.

ولكن مع ذلك، سيقدم الذكاء الاصطناعي وظائف جديدة، مثل وظيفة محلل البيانات، الذي ستكون هناك حاجة له لفهم كل تلك المعلومات التي تجمعها أجهزة الكمبيوتر. وأشارت الدراسة إلى أنه يجب البدء الآن في معرفة كيفية مساعدة الناس على التكيف إذ يخضع الاقتصاد لتغيرات سريعة، والوظائف الحالية تنتهي وتولد بدلا منها وظائف جديدة.

وقال ستون “حتى الآن، فإنّ معظم ما يعرف بالذكاء الاصطناعي يأتي من كتب الخيال العلمي ومن الأفلام”، وأضاف “تقدم هذه الدراسة أساسا واقعيا لمناقشة كيف تؤثر تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي على المجتمع”.

والجدير بالذكر، أن شركة نرويجية تسعى إلى تأهيل الصحراء التونسية عبر توظيف تكنولوجيا متجددة وصديقة للبيئة لإنتاج الطعام الطازج وتوفير المياه وخلق فرص عمل جديدة في إطار نيو 2030.

وتعمل شركة صحراء فورست بروجكت النرويجية على التحضير لمشروع يمتد على مساحة عشرة هكتارات في صحراء تونس بقيمة 30 مليون دولار.

وسيعمل المشروع على توظيف تكنولوجيا متجددة وصديقة للبيئة لإنتاج الطعام الطازج وتوفير المياه وخلق فرص عمل جديدة.

ويقول المدير التنفيذي للشركة، جوكيم هاوغ “نحن نحاول إنشاء بنية بثلاثة أسس، ما قد يوفر فوائد اجتماعية وبيئية”.

ويتضمن مشروع صحراء بروجكت تكنولوجيا رفيعة المستوى في تونس، ويهدف المشروع إلى توفير منتجات ووظائف وإعادة تشجير الصحراء، ويتوقع بدء تشغيله بحلول عام 2018. ويقول هاوغ إن سبب اختيار تونس يعود لوضعها المناخي والسياسي.

وتعمل الحكومة الحالية في التركيز على قطاع الطاقة المتجددة وتهدف إلى أن تشكل 30 بالمئة من قطاع الطاقة الكلي بحلول عام 2030، مقارنة بنسبة 1 بالمئة سنة 2015.

أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • المنتدى العربي رفيع المستوى حول القمة العالمية للمعلومات واجندة 2030 التنمية المستدامة
  • مؤتمر دولي للأمن المعلوماتي هواجسه الإرهاب وضياع الخصوصيّة
  • ورشة حول نتائج مبادرة تطوير المنتدى العربي لحوكمة الإنترنت
  • تنظيم دورة تدريبية حول النشر الصحفي عبر المواقع الالكترونية لموظفي محافظة القاهرة
  • عرض ندوة : الشبكات الاجتماعية وصناعة التطرف بين التحديات وفرص المواجهة
  • فيسبوك
    تعليقات


    الشباب من الهامش الى فرص الدمج في عصر الشبكات الاجتماعية*
    أصبحت الشبكات الاجتماعية تستخدم كـ"أداة لتغيير السلوك" لدى الشباب العربي والذين هم أداة لتحقيق التنم

    فرص وتحديات تنظيم الاعلام الالكتروني ما بين دور الدولة والمجتمع
    فرضت قضايا الاعلام الالكتروني نفسها بقوة على اجندة النظم السياسية لكونها تمثل شكل جديد من الاعل

    المحتوى العربي الرقمي تحت مستوى الفقر
    المحتوى العربي الرقمي على الانترنت، و عادة يطلق عليه اسم المحتوى الالكتروني العربي،و أي كان الاختلاف

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان شبكات التواصل الاجتماعي ساهمت في العنف المجتمعي؟
    نعم
    لا
    ربما
     
        
    https://www.youtube.com/watch?v=lSznx02U7II&feature=youtu.be
    التاريخ