كتب - مراجعه كتب
الأخلاق في عصر الحداثة

: 3660
السبت,25 يونيو 2016 - 03:22 م
كتب العرب لندن

الكاتب الأميركي زيغمونت باومان يبحث موضع الأخلاق في الحداثة السائلة والحياة الاستهلاكية التي صارت نمطا للعصر الذي نعيشه.

 الأخلاق في عصر الحداثة
اضغط للتكبير
يحاول كتاب “الأخلاق في عصر الحداثة السائلة” للكاتب الأميركي زيغمونت باومان، أن يشرح ما آلت إليه حالنا- نحن سكان الكوكب- التي يبدو أنها متماثلة في سماتها العامة وخطوطها العريضة في شمال الأرض وجنوبها، وفي شرقها وغربها.

ويعد هذا الكتاب، الصادر عن مشروع “كلمة” للترجمة التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، من ترجمة سعد البازعي وبثينة الإبراهيم، واحدا مما يمكن تسميته بالسلسلة التي خصصها باومان “لتشريح” المشهد العالمي إن جاز التعبير، فبعد “الأزمنة السائلة” و”الحب السائل” و”الحياة السائلة” و”الحداثة السائلة” يبحث موضع الأخلاق في الحداثة السائلة والحياة الاستهلاكية التي صارت نمطا للعصر الذي نعيشه وسمة واضحة له.

ويؤكد باومن، على امتداد فصول الكتاب الستة، أن الحياة أصبحت استهلاكية ومستهلكة في آن معا؛ فلكي نجاري ركب “الحضارة”-بمفهومها الضيق الاستهلاكي- لا بد أن نستنزف أنفسنا وطاقاتنا لنشعر بالرضا، مدركين أو غير مدركين أن هذا الرضا نفسه لن يعيش سوى لحظة، وأن الطريق بين المتجر وسلة المهملات لا بد أن يكون قصيرا، فتنبع حاجات أخرى تتطلب الإشباع الذي لن يدوم طويلا، إنها نوع من الحلقة المفرغة التي لا يعرف لها بداية أو نهاية، نوع من “المنطق الدائري”! وهذا الأمر لا ينطبق فقط على الحاجات اليومية المعيشية، بل على الأمور السياسية والثقافية والاجتماعية أيضا.

يذكر أن زيغمونت باومان مفكر وعالم اجتماع بولندي ولد عام 1925، ويعمل في جامعة ليدز في بريطانيا منذ عام 1971، وقد احتفت به الجامعة وأنشأت معهد أبحاث باسمه، وهناك واصل نشاطه البحثي والتأليفي إلى جانب عمله في التدريس.

أما المترجم سعد البازعي، فهو باحث ومؤلف ومترجم سعودي،. له العديد من المؤلفات والأوراق البحثية باللغتين العربية والإنكليزية التي تتناول قضايا مختلفة في الفكر المعاصر والأدب الحديث ونظريات النقد الأدبي. كما أن له عددا من الأعمال المترجمة.

يشتغل البازعي في كتبه على العلاقات عبر الثقافية ودور الأقليات في تطور الفكر، كما يعمل على دراسة النصوص الأدبية من حيث هي منتجات جمالية من ناحية ومتأثرة، من ناحية أخرى، بالتحولات الثقافية والاجتماعية.

والمترجمة بثينة الإبراهيم كاتبة سورية، درست اللغة العربية وآدابها في جامعة حلب، تكتب مقالات في الدوريات العربية حول قضايا النقد الأدبي والثقافي، صدرت لها ترجمة الكتب التالية: “مبادئ الحوكمة: حول الإدارة في المنظمات غير الحكومية، و“مضحك بالفارسية: مذكرات امرأة إيرانية في أمريكا” للكاتبة الأميركية فيروزة دوماس، و“ليكن الرب في عون الطفلة” للكاتبة توني موريسون.

 
 
 
 
أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • الخصوصية على شبكة الإنترنت للصحفيين
  • انتبه لدماغك: التقنيّات الرقميّة ترسم شبكاتها عليه
  • كتاب جديد يستعرض جمهورية الفيس بوك وشعبها
  • كتاب جديد يكشف تحديات ضبط التسلح في الفضاء الالكتروني
  • هل اصبحت السيبرانية هاجس العصر؟ سؤال تجيب علية الدكتورة منى الاشقر
  • فيسبوك
    تعليقات


    الشباب من الهامش الى فرص الدمج في عصر الشبكات الاجتماعية*
    أصبحت الشبكات الاجتماعية تستخدم كـ"أداة لتغيير السلوك" لدى الشباب العربي والذين هم أداة لتحقيق التنم

    فرص وتحديات تنظيم الاعلام الالكتروني ما بين دور الدولة والمجتمع
    فرضت قضايا الاعلام الالكتروني نفسها بقوة على اجندة النظم السياسية لكونها تمثل شكل جديد من الاعل

    المحتوى العربي الرقمي تحت مستوى الفقر
    المحتوى العربي الرقمي على الانترنت، و عادة يطلق عليه اسم المحتوى الالكتروني العربي،و أي كان الاختلاف

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان شبكات التواصل الاجتماعي ساهمت في العنف المجتمعي؟
    نعم
    لا
    ربما
     
        
    https://www.youtube.com/watch?v=lSznx02U7II&feature=youtu.be
    التاريخ