ندوات و مؤتمرات -
مهنية الإعلام ومصداقيته شرطان أساسيان للتأثير على الرأي العام

: 5623
السبت,18 يونيو 2016 - 04:07 ص
كتب العرب-لندن

المصالح الوطنية تقتضي تعزيز المشاركة في تكوين الرأي العام المحلي والعربي والعالمي وضمان تحقيق انتشاره بغية وصوله إلى جميع الشرائح المستهدفة.

مهنية الإعلام ومصداقيته شرطان أساسيان للتأثير على الرأي العام
اضغط للتكبير
لا يمكن للإعلام التأثير على المتلقي وتشكيل الرأي العام دون الالتزام بالمعايير المهنية وتحقيق المصداقية والموثوقية المطلوبة، ودراسة الواقع الإعلامي انطلاقا من استطلاعات الرأي العام.

كانت هذه الخلاصة التي أجمع عليها المشاركون في ملتقى الحوار الدولي حول الإعلام وتشكيل الرأي العام، وأكدوا خلال الملتقى الذي أقيم مساء الثلاثاء، في عمان، أن المصالح الوطنية والقومية تقتضي تعزيز المشاركة في تكوين الرأي العام المحلي والعربي والعالمي، مشيرين إلى ضرورة إيلاء الإعلام الجديد أهمية بالغة، لتطوير آليات تحقيق انتشاره بغية وصوله إلى الشرائح المستهدفة.

وقال مدير عام وكالة الأنباء الأردنية (بترا) فيصل الشبول، إن البحث في مسألة أثر الإعلام في الرأي العام وعلاقة التأثير المتبادل بين الإعلام والمجتمع لا يمكن أن يتم بمعزل عن الواقع المضطرب في منطقتنا والذي مازال يعاني من الدمار والكراهية والفتن.

وأضاف أن الإعلام العربي العابر للقطرية -ولا سيما القنوات- تقف وراءه رؤوس أموال كبرى، وكذلك تأتي في مقدمة وسائل الإعلام المؤثرة عربيا المحطات الإخبارية أو المنوعة. وكان أثر تلك القنوات وما يزال واضحا منذ انطلاق موجات الاحتجاج والثورات الشعبية في العالم العربي والتي تبث على الهواء مباشرة.

وتابع، أن وجود أكثر من 280 مؤسسة إعلامية مسجلة في هيئة الإعلام على الصعيد المحلي ليس بالضرورة دليل قوة بل إن الواجب يقتضي التنبيه إلى الواقع الصعب الذي تعانيه الصحافة الورقية على سبيل المثال.

من جهته قال المدير الاستراتيجي للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق عبدالقادر الفنتوخ، إن من مساوئ الإعلام الجديد إشغال الناس بقضايا تكاد تكون غير مجدية، وهذا الأمر منهك للعقل العربي، مشددا على ضرورة معالجة هذه السلبيات بالعمل الشرعي والتبصير بالأخلاق وقيم التسامح.

واعتبر الفنتوخ أن من محاسن الإعلام الجديد تسليطه الضوء على قضايا لم يتمكن الإعلام التقليدي بكافة أشكاله من تناولها، وكذلك انتشار معلومات لم يسمح بها سابقا، الأمر الذي أسهم في زيادة الوعي بالقيم المجتمعية والثقافية والسياسية، إلى جانب قيامه بوظائف كانت حكرا على الإعلام التقليدي كالترفيه والتسويق وغيرهما.

 
 
 
 
أول مشروع بحثي مستقل في العالم العربي

اقرأ ايضآ

  • قمة المعرفة تستشرف مستقبل الذكاء الاصطناعي
  • المؤتمر الوزاري الدولي للطاقة النووية في القرن الحادي والعشرين
  • جيتكس 2017 يكشف تقدم الإمارات في بناء مدن ذكية
  • المنتدى العربي رفيع المستوى حول القمة العالمية للمعلومات واجندة 2030 التنمية المستدامة
  • مؤتمر دولي للأمن المعلوماتي هواجسه الإرهاب وضياع الخصوصيّة
  • فيسبوك
    تعليقات


    الدبلوماسية الإلكترونية والمدخل الجديد لإدارة السياسة الخارجية
    جاءت عملية اطلاق مصر مبادرة للتحول الرقمي في اطار تبني القيادة السياسية مشروعا وطنيا لخلق دوله اكثر

    مذبحة "الروضه " والرمق الاخير للجماعات الارهابية
    في حين حشدت شركات التسويق الالكتروني على ما اسمته بيوم الجمعه "البيضاء " والتي عرضت تخفيضاتها الهائل

    هل تصبح إستونيا أول دولة "رقمية" في العالم؟
    منذ عام 1997، تسعى إستونيا، التي يبلغ تعداد سكانها مليون و300 ألف نسمة، جاهدة لتنفيذ إحدى الأفكار ال

    موضوعات جديدة
    الأكثر قراءة
    الأكثر تعليقا
    هل تعتقد ان تعرض معلوماتك الشخصية للخطر يتصاعد ؟
    نعم
    ربما
    لا
     
        
    التاريخ